تحذيرات من التعامل على الأراضى المخصصة لانشاء “العبور الجديدة”

أكد طارق السباعى، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للشئون التجارية والعقارية، اليوم الأربعاء، أن الهيئة تحذر المواطنين مجدداً من التعامل مع بعض الشركات والأفراد، الذين يقومون بالبيع والتجارة فى الأراضى الواقعة بين حدود الطريق الدائرى الإقليمى شرقاً، وطريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوى جنوباً، وطريق القاهرة بلبيس الصحراوى شمالاً، وخط 10 ومدينة العبور غرباً، بمساحة 58914.4 فدان، الصادر لها القرار الجمهوري رقم 249 لسنة 2016، بإنشاء مدينة العبور الجديدة.

وأوضح طارق السباعى، أن الهيئة هى الجهة الوحيدة صاحبة الولاية على هذه الأراضى، وبالتالى فإن أى تعامل عليها لا يتم إلا من خلال الهيئة، وجهاز المدينة، وذلك بمقتضى أحكام القانون رقم 59 لسنة 1979 فى شأن المجتمعات العمرانية الجديدة.

وحذر المواطنين من التعامل مع أي فرد أو شركة أو جمعية أو أي جهة أخري، وأي تعامل يتم بالمخالفة لذلك يقع باطلاً بطلاناً مطلقاً، ولا يُعتد به من قِبَل الهيئة، مع حفظ حقها في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والإدارية بهذا الشأن، وذلك حرصاً من الهيئة علي مصالح المواطنين وحمايتهم من الوقوع في مشاكل قانونية أو معاملات غير سليمة.

CNA– محمد عادل

موضوعات ذات صلة