تحويل مصر إلى مركز أقليمى لقطاع التشييد خلال 3 سنوات

قال د. أبو زيد راجح، عضو المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية، إن قطاع التشييد يأتي ضمن أربعة قطاعات رئيسة تركز عليها استراتيجية الحكومة مع كل شركاء التنمية من القطاع الخاص والغرف التجارية والصناعية، فمن  المستهدف زيادة عدد التكتلات إلى 20 تكتلا فى مصر بحلول عام 2020، ورفع متوسط صادرات القطاع بنسبة 25% على مدى ال 3سنوات المقبلة وتحويل مصر لمركز أقليمى لخدمة قطاع البناء والتشييد.

جاء ذلك خلال ندوة تحت عنوان “مصر القطاعات الواعدة والتنمية الشاملة”، تم عقدها بمعهد التخطيط القومي، وخلال الندوة تم مناقشة الإستراتيجية المتكاملة لقطاع مواد البناء 2020 حيث يأتى هذا القطاع

وتطرق المشاركون فى اللقاء للمشروع القومى لتطوير شبكة الطرق والكبارى، حيث تبلغ استثمارات الطرق والكبارى الجارى تنفيذها حوالى 32.9 مليار جنيه، ومشروعات الإسكان الاجتماعى حيث بلغت قيمة المشروعات المنفذة حوالى 44.8 مليار جنيه، حيث أكد المشاركون أن قطاع البناء والتشييد يستحوذ على عدة مؤشرات هامة من ضمنها أن هذا القطاع يمثل أهمية كبرى لمخططات الدولة التنموية ويرتبط به أكثر من 100صناعة كما يستحوذ على 15% من حجم العمالة داخل السوق ويساهم بنسبة 12% من معدلات نمو الاقتصاد.

وأشار د.علاء زهران، رئيس معهد التخطيط القومي، إلى تفعيل دور المحليات في تنفيذ وإدارة المخططات العمرانية وتحفيز التوطين السكاني في مناطق التنمية الجديدة، وتحقيق التوازن بين العرض والطلب في قطاع الإسكان، ومكافحة العشوائيات والمناطق غير الآمنة وزيادة القدرة التشييدية في المجتمعات العمرانية الجديدة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة