تخصيص 2000 فدان فى 15 مدينة جديدة للإسكان التعاونى

قال د.حسام رزق، رئيس الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان،اليوم الاثنين، إن  الفكر التعاونى قد تطور فى العالم أجمع، وأصبح فى العديد من الدول منهاجاً لحياة الشعوب، وأسلوباً ناجحاً ومحفزاً لمشاركة المجتمع بأسره فى عمليات التطوير والتنمية.

جاء ذلك فى كلمته بالمؤتمر الدولى الثانى للإسكان التعاونى، والذى يعقد تحت عنوان (دور الإسكان فى تحقيق منظومة تعاونية متكاملة .. عمران جديد)، وبحضور ممثلى 36 دولة ومنظمة.

وأضاف رئيس الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان: لا يفوتنى فى هذا المقام أن أثمن دور الدولة ممثلة فى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية فى دعم منظومة الإسكان التعاونى فى مصر خلال السنوات الـ4 الماضية، فقد تم استصدار قرار مجلس الوزراء برفع قيمة القرض التعاونى من 20 ألف جنيه إلى 50ألف جنيه للوحدة السكنية التعاونية، مع زيادة الحد الأقصى لمسطح الوحدة المستحقة للقرض إلى 115 مترًا مربعًا.

وأوضح أن الهيئة قامت بتوقيع بروتوكول تعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، تم بموجبه تخصيص واستلام 2000 فدان كمرحلة أولى بـ15 مدينة جديدة بالصعيد والوجه البحرى لصالح مشروعات جمعيات الإسكان التعاونى حتى تستطيع أداء دورها وتوفير الوحدة السكنية المناسبة لأعضائها.

كما تم الانتهاء من مقترح متكامل لتعديل قانون التعاون الإسكانى رقم 14 لسنة 1981، وتجرى حالياً مرحلة النقاش المجتمعى حوله حتى يخرج فى أفضل صورة تحقق طموحات عناصر منظومة الإسكان نحو عصر جديد من العمل التعاونى.

CNA– محمد عادل

موضوعات ذات صلة