تدشين تحالف من شركات مصرية وصينية لتنفيذ العاصمة الإدارية

YTY
أثناء توقيع مذكرات التفاهم

شهد د. مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، توقيع مذكرتى تفاهم لإنشاء تحالف الشركات المصرية الصينىية، لتنفيذ المشروعات بالعاصمة الإدارية، واللتين وقعهما كل من محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، و محمد الشيمى، رئيس مجلس إدارة شركة بتروجت، مع نائب رئيس شركة “csces” الصينية، وهى إحدى أكبر شركات المقاولات فى العالم.

كما وقع د.مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع نائب رئيس شركة “csces” الصينية 7 مذكرات تفاهم، بشأن تنفيذ مشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتوفير قرض لمشروعات الصرف الصحى على مستوى محافظات الصعيد، وتم التوقيع بحضور مسئولى المكاتب الاستشارية المكلفة بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة .

وقال وزير الإسكان: “مذكرات التفاهم التى تم توقيعها بشأن العاصمة الإدارية الجديدة، تتضمن قيام تحالف الشركات المصرية الصينية بتنفيذ مبنى مجلس الوزراء، ومبانى 12 وزارة حكومية، تبدأ بوزارة الإسكان، التى سيتم نقلها للعاصمة الإدارية الجديدة، وكذا تنفيذ قاعة المؤتمرات الكبرى، ومبنى أرض المعارض، و15 ألف وحدة سكنية تناسب محدودى ومتوسطى الدخل”.

وأشار الوزير إلى أن هذه المبانى تقع ضمن مخطط الأولوية الأولى للمرحلة الأولى لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، والتى سيتم تنفيذها على مساحة 10500 فدان تقريبا، ومن المقرر أن يطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى قريبا.

وأوضح وزير الإسكان أن مذكرات التفاهم التى تم توقيعها من المقرر تحويلها إلى عقود خلال زيارة الرئيس الصينى إلى القاهرة قريباً، بعد انتهاء مفاوضات القرض الخاص بالمشروع مع الجانب الصينى.

وأشار د. مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إلى أنه تم أيضا توقيع مذكرة تفاهم، مع الشركة الصينية، تقتضي توفير قرض ميسر لمد خدمة الصرف الصحى إلى 1077 قرية محرومة بثمانى محافظات تمثل صعيد مصر.

وقالت راندة المنشاوي، وكيل أول الوزارة والمشرف على مشروعات القروض والمنح الدولية الخاصة بتوصيل الصرف الصحى للقرى المحرومة، عقب توقيع المذكرة: إن التكلفة الكلية سيتم الاتفاق عليها عقب إنتهاء الأعمال التصميمية التفصيلية وعمل المقايسات الفعلية للتعاقد.

وأضافت راندة المنشاوي :”يأتي توقيع مذكرة التفاهم، ضمن استكمال الإجراءات المتبعة لبدء المفاوضات والمناقشات الخاصة بالحصول على القرض الميسر من البنوك الحكومية الصينية”.

وأعلنت وكيل أول الوزارة أن المحافظات الثمانى التى سيغطيها القرض هي الفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، مؤكدة أن المشروع سيمثل الأكبر من نوعه للقرى المحرومة من خدمة الصرف الصحى بصعيد مصر.

وأكدت المشرف على المشروع، أنه سيتم الحصول على جميع الموافقات المطلوبة من الجهات المعنية لاستكمال إجراءات القرض.

CNA– محمد عادل

موضوعات ذات صلة