تدفقات النقد الأجنبي إلى مصر تعاود الارتفاع من التحويلات واستثمارات الأجانب

عاودت تدفقات النقد الأجنبي لمصر الارتفاع بشكل ملحوظ من مصدرين رئيسيين وهما تحويلات المصريين في الخارج، وكذا استثمارات الأجانب في أدوات الدين.

وأعلن البنك المركزي  عن ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج للشهر الثاني على التوالي خلال شهر يوليو الماضي بنسبة 9.4% لتسجل 2.9 مليار دولار مقابل 2.6 مليار دولار خلال شهر يوليو من العام الماضي 2019.

وأوضح  المركزى، أن تحويلات المصريين العاملين بالخارج قد ارتفعت منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية يوليو الماضي بنسبة 7.8% لتسجل 17 مليار دولار مقابل 15.7 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

في الوقت نفسه أظهرت بيانات البنك المركزي، ارتفاع استثمارات الأجانب في أذون الخزانة خلال يوليو الماضي للشهر الثاني على التوالي وذلك بعد تراجعها خلال فترة 3 أشهر منذ بداية تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد وانتهت في نهاية مايو الماضي، فقدت مصر خلالها حوالي 12.8 مليار دولار من هذه الاستثمارات.

وبحسب بيانات النشرة الشهرية للبنك المركزي عن أغسطس، سجلت أرصدة الأجانب في أذون الخزانة 10.728 مليار دولار (172 مليار جنيه) بنهاية يوليو الماضي، مقابل 7.564 مليار دولار (نحو 122.4 مليار جنيه) في نهاية يونيو الماضي، بزيادة نحو 3.164 مليار دولار.

وقبل انخفاضها الحاد بسبب أزمة كورونا، كانت استثمارات الأجانب في أذون الخزانة ارتفعت منذ بداية عام 2019 وحتى نهاية فبراير الماضي بنحو 9.1 مليار دولار بنسبة 85.2%، مقارنة بقيمتها 10.7 مليار دولار في نهاية ديسمبر 2018.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة