تراجع أسعار الروبل أمام الدولار يضرب السياحة الروسية بمصر

السياحة الروسية فى مصر

ذكر منظمو رحلات سياحية من السوق الروسي أن انخفاض سعر صرف الروبل الروسي مقابل الدولار الأمريكى  يقلل من فرص زيادة معدلات السياحة الروسية في مختلف الدول التي يفضلها الروس خلال الفترة المقبلة، خاصة مصر وتايلاند وتركيا، والتي تستحوذ علي نسبة كبيرة من السياحة الروسية.

وأضافوا أن أعداد السائحين الروس المتجهين إلى مصر انخفضت بنسبة 50٪ خلال الأسابيع الماضية، بسبب انخفاض سعر صرف الروبل. وأشاروا إلى أن هناك إلغاءات يومية للحجوزات السياحية التي مقصدها مصر.

وخسرت العملة الروسية الروبل نحو 42٪ من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام، وكان البنك المركزي الروسي سمح بتعويم الروبل منذ أوائل نوفمبر الماضي، ولم يتدخل في سوق الصرف الأجنبي منذ ذلك الحين.

وقال إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، ان انخفاض سعر صرف العملة الروسية مقابل الدولار، وفرض الدول الأوربية حظرا علي روسيا، يقلص فرص زيادة معدلات السياحة الروسية في مصر خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن هناك انخفاضا بنسبة كبيرة في أعداد السائحين الروس الوافدين إلي مصر خلال الفترة الحالية، وانها ستتزايد مع استمرار تراجع العملة الروسية.

وتستهدف مصر الوصول بأعداد السائحين الروس إلي نحو 3 ملايين سائح بنهاية العام الجاري.

موضوعات ذات صلة