تراجع أسعار السلع الصينية مع تهاوى النفط

الصين 111

ظلّ التضخم في أسعار المستهلكين في الصين ضعيفا في ديسمبر، في حين استمرت زيادة انخفاض الأسعار على مستوى بوابة المصنع، ما يشير إلى ضعف في ثاني أكبر اقتصاد في العالم مع إعطاء واضعي السياسات مجالا أكبر لاتخاذ تدابير التهدئة.

وأظهرت بيانات مصلحة الدولة الصينية للإحصاء الصادرة اليوم الجمعة انتعاش النمو في مؤشر أسعار المستهلكين، المقياس الرئيسي للتضخم بنسبة 1.5% في ديسمبر، بارتفاع من 1.4% المسجل في نوفمبر، أبطأ زيادة منذ نوفمبر عام 2009،بحسب وكالة شينخوا.

وعلى أساس شهري، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في ديسمبر بنسبة 0.3 % مقارنة بالشهر السابق، ليغير الاتجاه الهبوطي المسجل منذ سبتمبر.

وارتفعت أسعار المستهلكين في الصين 2 % في عام 2014 على أساس سنوي، ما يعد أقل بكثير عن الهدف الذي وضعته الحكومة لهذا العام بـ3.5%، بينما كانت الزيادة أيضا دون نسبة نمو 2.6% التي سجلت في عام 2013.

وتراجع مؤشر أسعار المنتجين 3.3% في ديسمبر على أساس سنوي، حيث يعد هذا اكبر انخفاض منذ عامين. كما اتسعت نسبة الانخفاض بالمقارنة مع نظيرتها المسجلة بنسبة 2.7 في نوفمبر.

وساهم تراجع أسعار النفط والسلع الأخرى في مد أجل انخفاض أسعار المنتجين لـ34 شهرا ،وكان مؤشر أسعار المنتجين قد انكمش بنسبة 1.9%على أساس سنوي في عام 2014.

موضوعات ذات صلة