تراجع الأسهم الأوروبية مع إرجاء المركزي الأوروبي قرارًا للتيسير النقدي

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس بعدما تمسك البنك المركزي الأوروبي بمساره وقال إنه سيقرر في أوائل العام القادم ما إذا كانت هناك حاجة لمزيد من الإجراءات لدعم اقتصاد منطقة اليورو وهو ما أطلق موجة مبيعات لجني الارباح.

وغذت آمال بأن المركزي الأوروبي سيطلق برنامجا لشراء السندات الحكومية على النمط الأمريكي صعودا قويا للأسهم الأوروبية في الأسابيع القليلة الماضية مع ارتفاع مؤشر داكس القياسي للأسهم الألمانية 20 بالمئة منذ منتصف أكتوبر تشرين الأول وسجل مستوى قياسيا مرتفعا يوم الخميس قبل أن يتراجع.

ودفع الافتقار إلى تفاصيل واضحة خلال المؤتمر الصحفي لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي بشأن موعد قيام البنك بإتخاذ خطوة قوية لطبع نقود لشراء سندات سيادية المستثمرين الي بيع الاسهم لجني أرباح من المكاسب التي تحققت مؤخرا.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 19.20 نقطة أو ما يعادل 1.37 بالمئة عند 1380.77 نقطة مسجلا أكبر هبوط ليوم واحد في سبعة أسابيع.

وجاءت أسهم البنوك في منطقة اليورو بين اكبر الخاسرين مع تراجع سهم بنكيا الأسباني 6 بالمئة وسهم أوني كريديت الإيطالي 4.1 بالمئة.

وهبط مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 3.62 في المئة.

وفي أنحاء أوروبا انخفضت مؤشرات فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.55 بالمئة وكاك 40 الفرنسي 1.55 بالمئة وداكس الالماني 1.21 بالمئة. وهبط مؤشر ام آي بي للاسهم الايطالية 2.77 بالمئة.

 

موضوعات ذات صلة