تراجع كبير لسهم حديد عز بعد استبعاده من مؤشر الأسواق الناشئة

هبط سهم حديد عز، خلال جلسة تداول اليوم الأربعاء، بعد استبعاده من مؤشر “إم إس سي آي” للأسواق الناشئة، خلال المراجعة النصف السنوية.

وانخفض السهم بنسبة 6.25% ليغلق عند مستوى 6.450 جنيه بحجم تداول 5.6 مليون سهم بقيمة 36.4 مليون جنيه عبر تنفيذ 1222 صفقة.

كما تراجع سهم بايونيرز القابضة لذات السبب، مُنخفضًا بنسبة 2.94% ليغلق عند مستوى 3.3 جنيه للسهم بحجم تداول 2.6 مليون سهم بقيمة 8.5 مليون جنيه عبر تنفيذ 403 صفقة.

وترتكز معايير الانضمام لمؤشر “إم إس سي أي” على نسب التداول الحر المسموح بها للأجانب، وحجم التداول على أسهم الشركات، وسهولة الاستثمار والشفافية.

ويضم المؤشر 4 أسواق عربية أبرزها الإمارات والسعودية ومصر، علماً بأنه يخضع إلى مراجعة نصف سنوية في مايو ونوفمبر من كل عام.

وكانت وحدة أبحاث بنك الاستثمار “اتش سي” قد خفضت تقييمها العادل لسهم شركة حديد عز إلى مستوى 7.5 جنيه، مع توصية محايدة بالنسبة للوزن النسبي.

وقالت مريم رمضان، محلل القطاع الصناعي بشركة اتش سي، إنه مع تراجع معدل الجنيه للدولار بنسبة 5% تقريبا عن توقعاتنا، سيؤدي إلى خفض مستهدفات الأرباح قبل الفوائد والضريبة والاستهلاك وتكلفة الدين للفترة من 2020-23 بنسبة 22% تقريبا.

ورجحت “رمضان” في ورقة بحثية أن تظل شركة حديد عز في تكبد خسائر على مدى سنتين أخريين قبل أن تتحول للربحية في 2023.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة