تراجع معدل التضخم السنوي في مصر إلى أقل مستوى في 4 سنوات

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الخميس، أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن المصرية هبط إلى 8.7% في يوليو مخالفًا التوقعات، ومسجلا أدنى مستوياته منذ أغسطس 2015 عندما بلغ 7.9%، من 9.4% في يونيو.

ومقارنة مع الشهر السابق، زادت وتيرة ارتفاع أسعار المستهلكين في المدن المصرية 1.1% في يوليو من 0.8% في يونيو.

وجاءت أرقام التضخم أقل من توقعات المحللين حيث كانوا ينتظرون ظهور آثار خفض دعم المواد البترولية الذي نفذته الحكومة المصرية في يوليو تموز على كافة السلع والخدمات.

ونفذت مصر سلسلة من إجراءات التقشف الصارمة التزاما بشروط برنامج قرض حجمه 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي كانت وقعته في أواخر 2016، وتضمن البرنامج زيادة الضرائب وإجراء تخفيضات كبيرة في دعم الطاقة.

وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس :”الأرقام جاءت أقل من المتوقع بكثير وقد يرجع ذلك إلى سنة الأساس في المقارنة… هذا يعزز من فرص خفض الفائدة سواء في اجتماع البنك المركزي 22 أغسطس أو في 26 سبتمبر”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة