تراجع معظم البورصات الأوروبية بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة

الأسهم الأوروبية تتراجع مع إرجاء المركزي الأوروبي قرارا للتيسير النقدي

تراجع الكثير من البورصات الأوروبية بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة يوم الجمعة وهو اليوم الأول للتداول في العام الجديد، لكن حد من خسائر الأسهم التوقعات المتزايدة باتخاذ البنك المركزي الأوروبي إجراءات جديدة لحفز اقتصاد منطقة اليورو.

وانخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى عند الإغلاق 0.4 بالمئة إلى 1363.13 نقطة.

وبرزت الحاجة إلى إجراءات تحفيز النمو في أوروبا بعد صدور بيانات ضعيفة عن الصناعات التحويلة في منطقة اليورو. واظهرت البيانات ركودا في فرنسا وضعف النشاط في المانيا الأمر الذي ساهم في انخفاض مؤشر الأسهم الفرنسي كاك-40 بنسبة 0.5% ليغلق عند 4252 نقطة وانخفض مؤشر داكس الألماني 0.4% ليغلق عند 9765 نقطة.

وتبعه مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني منخفضاً بنسبة 0.3% ليغلق عند 6548 نقطة , وارتفع مؤشر ميب الإيطالي 0.6% ليغلق عند 19130 نقطة , وتبعه نظيره الأسباني إيبكس بنسبة إرتفاع 0.7% ليغلق عند 10351 نقطة , وسجل مؤشر إيه.تي.جي القياسي للأسهم اليونانية إرتفاعاً كبيراً بنسبة 1.2% ليغلق عند 836 نقطة .

موضوعات ذات صلة