“ترامب” ينهي أزمة “هواوي” ويرفع الحظر عنها

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ عن التوصل إلى هدنة من معركتهما التجارية المستمرة منذ عام والتي كلفت الشركات مليارات الدولارات، وعلى رأسها شركة هواوي تكنولوجيز.

وقال ترامب إنه سيسمح ببيع تقنيات الشركات الأميركية لشركة هواوي الصينية، في حين ستشتري بكين المزيد من المنتجات الزراعية الأميركية.

وهواوي هي أكبر منتج لأجهزة الاتصالات في العالم، لكنها تخضع لتدقيق شديد بعدما أبلغت الولايات المتحدة حلفاءها بألا يستخدموا تكنولوجيا هواوي بسبب مخاوف من اتخاذها وسيلة لأنشطة تجسس صينية.

وكان ترامب أدرج هواوي تكنولوجيز على القائمة السوداء للتجارة في الولايات المتحدة، في شهر مايو الماضي، الأمر الذي حظر على الشركات الأميركية أي عمل مع هواوي ينطوي على نقل للعتاد أو البرمجيات أو الخدمات الفنية.

وأدى هذا الإدارج إلى حظر جوجل أي عمل مع شركة هواوي، وكذلك تعليق الشركات الأميركية توريد شحناتها من الرقائق المكونة لأجهزة هواوي المحمولة.

وأكد أن الشركات الأميركية يمكنها الآن شحن بضائعها إلى شركة هواوي. ويعني تصريح ترامب إعادة توريد البضائع الأميركية المتمثلة في أجزاء ومعدات تكنولوجية مختلفة إلى العملاق الصيني، وهو الأمر الذي سبق وأن وصفته الحكومة الأميركية بـ”مخاطرة تتعلق بالأمن القومي”.

وأشار ترامب إلى أن إدارته ستعقد قريبا اجتماعات حول كيفية التعامل مع هواوي التي لم تعلق على الانفراجة في أزمتها حتى الآن.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة