تسونامي النفط يضرب البورصة ويفقدها 5.7 مليار بختام التداولات

BORSE HHH

واصلت مؤشرات البورصة المصرية نزيف خسائرها بنهاية تعاملات جلسة منتصف الأسبوع  “ الثلاثاء “ متأثرة بهبوط البورصات العالمية وأسعار النفط ، وهوي المؤشر الرئيسي Egx30 بنسبة كبيرة بلغت 2.58% ليغلق عند 6463.92 نقطة ، وهبط مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة Egx70 بنسبة 0.56% ليغلق عند 372.34 نقطة ، وانخفض المؤشر الاوسع نطاقاً Egx100 بنسبة 0.87% ليغلق عند 757.80 نقطة .

وهبط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت بجلسة دولارين في العقود الآجلة ليصل عند التسوية إلى 31.55 دولار للبرميل بجلسة أمس الاثنين مسجلا أدنى مستوياته منذ أبريل 2004، وفقد برنت أكثر من 15 % من قيمته في موجة هبوط استمرت ست جلسات متتالية وهي أكبر خسائر من نوعها في عام .

وخسر رأس المال السوقي 5.7 مليار جنيه ليغلق عند 411.138 مليار جنيه بضغط من مبيعات المستثمرين العرب والأجانب بصافي بيعي بلغ  27.3 مليون و 84 مليون جنيه وفي المقابل اتجهت تعاملات المصريين نحو الشراء بصافي شرائي بلغ 111.3 مليون جنيه .

MOSTAFA NOUR
مصطفى نور الدين

وقال مصطفي نور الدين ،خبير أسواق المال ومدير فرع تنفيذى لدي شركة “هورايزون” لتداول الأوراق المالية، في تصريح لـ “وكالة كاش نيوز” :” إن مؤشرات البورصة المصرية واصلت نزيف خسائرها متأثرة بعدة أسباب هامة، منها إنهيار البورصات العالمية، وهبوط أسعار النفط الخام،  والقرار الامريكى بتصدير النفط، وإنخفاض معدلات النمو فى الصين، كل هذه الأمور جاءت في وقتاً واحد لشن الحرب الاقتصادية لتعارضها المصالح المشتركة بين الدول رفض دول الخليج لخفض الإنتاج لضرب اقتصاد إيران  .

ولفت  ” نور الدين ” إلى أن هذه الظروف ستأثر علي السوق المصري بالإيجاب مستقبلاً حيث أن إنخفاض البترول يكون في صالح الدول المستهلكة،  أيضا إنخفاض أسعار السلع بعد تدنى الطلب على المصنع يأتى بالإيجاب لدول تريد البناء فكل هذه الظروف فى صالح الدول المستهلكه .

وأضاف ،خبير أسواق المال، أن من الأسباب التي أثرت علي السيولة شهادات البنكيه الحكومية فهى من أهم الأسباب لتدنى قيم التداول فى البورصه خصوصاً أن المؤشرات سلبية علي المدى القصير والمتوسط ويتحرك المؤشر الرئيسي بشكل عرضى هابط مابين 6300_7100 نقطة ،أما علي المدى الطويل ستكون هذه الأسعار سبب فى صناعة الثروات بعد الخروج من تلك التحديات الداخلية والخارجية واستغلال الصوره بشكل كامل فى صالح المواطن من حيث نتاج المشروعات القومية التى قد يكون لها أثر خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأفاد أن أسعار الأسهم متدنية جداً وباستقرار الأوضاع الخارجية وإنتهاء إصدار الشهادات الحكومية سيكون له أثر إيجابى على السوق فى المدى القصير .

وسجلت قيم التداولات في السوق 515.546 مليون جنيه بعد التداول على 256,778 مليون سهم من خلال 22.1 ألف عمليه منفذه ، تم التداول على 158 ورقة مالية ،ارتفع منها 21 سهم وتراجعت منها 94 سهم في حين لم تتغير أسعار 43 سهم .

وجاء في صدارة الأنشط من حيث قيم التداولات سهم ” البنك التجاري الدولي ” بقيمة تداول بلغت 108.6 مليون جنيه بتداول 3.1 مليون سهم منخفضاً بنسبة كبيرة بلغت 5.71% ليغلق عند 34.20 جنيه ، وتصدر سهم ” أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا ” قائمة الأنشط من حيث كمية التداولات بتداول 57.6 مليون سهم بقيمة تداول بلغت 36.8 مليون جنيه منخفضاً بنسبة 4.62% ليغلق عند 0.62 جنيه .

CNA–  محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة