تعاملات أسبوعية قوية للبورصة .. وEGX70 يقفز 6.4%

قفزت مؤشرات البورصة المصرية خلال تداولات الأسبوع، وارتفعت رسملة السوق بـ 7.7 مليار جنيه ليغلق عند 686.633 مليار جنيه مقابل 678.625 مليار جنيه.

وزاد المؤشر العام للبورصة المصرية EGX30 بنسبة كبيرة بلغت 1.6% ليغلق 13683.66 نقطة، وحلق مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 مرتفعًا بنسبة كبيرة بلغت 6.40% ليغلق عند 609.98 نقطة، وقفز المؤشر الأوسع نطاقاً EGX100 بنسبة كبيرة بلغت 4.90% ليغلق عند 1435.73 نقطة.

وتعليقا علي الأداء الأسبوعي قال محمد عبدالهادي، خبير سوق المال المصري ومدير شركة “ وثيقة ” لتداول الأوراق المالية، في تصريح خاص لـ “وكالة كاش نيوز” إن مؤشرات البورصة المصرية تزينت خلال هذا الأسبوع بجميع جلساتها باللون الأخضر وحقق المؤشر العام للسوق المصري ارتفاعات قياسية وذلك منذ مستهل الأسبوع يوم ”الأحد” والذي حقق قيم تداولات بنحو 600 مليون جنيه واغلق عند مستوي 13476 نقطة، وذلك اليوم يعتبر أقل حجم تنفيذ في الأسبوع.

محمد عبد الهادى

وبجلسة ”الاثنين” استمر المؤشر الثلاثيني في الصعود وحقق قيم تداولات مرتفعة تقدر بـ 1.2 مليار جنيه ليغلق قرب أعلي إرتفاع له منذ أن تم تحرير سعر الصرف في 3 نوفمبر الماضي وتخطي المؤشر الثلاثيني اعلي إرتفاع بجلسة ”الثلاثاء” التي أغلقت عند مستوي 13626 نقطة والتي بنفس الجلسه حقق أعلي إرتفاع عند مستوي 13640 وبذلك كسر أعلي نقطة للمؤشر حيث أعطي المؤشر مزيدًا من الإرتفاعات وكسر مقاومات وذلك نتيجة أن الأسبوع الأسبق كان سهم ”البنك التجاري الدولي ” أعلي وزن نسبي في المؤشر حيث كان يصعد ويكسر جميع المقاومات الخاصة به وإقترب من سعر 86 جنيه.

وأشار ”عبدالهادي” إلي أن باقي الأسهم لم تلحق بـ ”البنك التجاري الدولي ” ولكن هذا الأسبوع وجدنا أن جميع الأسهم تتحرك وتكسر مقاومات وخاصه أسهم قطاع ”الإسكانات” التي تتحرك بعد تحرك سهم ”البنك التجاري الدولي” الذي أكد الإتجاه الصاعد صوب 13690 نقطة والتي بالفعل تم تحقيقها بجلسة يوم ”الخميس” وتعتبر جلسة يوم الخميس هي الجلسة رقم 150 منذ أن تم تحرير سعر الصرف والشراء المستمر للأجانب خلال تلك الفترة ماعدا عدة جلسات قليلة منهم جلسة يوم ”الأربعاء ” الذي أغلق مرتفعًا أيضًا ولكن الصفة البيعية غلبت علي المستثمر الاجنبي مع تنفيذات تقدر بمليار جنيه.

وأرجع خبير سوق المال المصري، أسباب تحقيق رقم قياسي للمؤشر الثلاثيني مع إمتصاص جميع الأخبار السيئة من إرتفاع سعر الفائدة ومن أخبار إعتماد ضريبة الدمغة، إلي أن المؤسسات التي كان يغلب عليها الطابع البيعي خلال الأسبوعين الماضين بدأت في الشراء المكثف بجانب الشراء للأجانب المستمر ومع تصريح البنك المركزي بإرتفاع الإحتياطي الأجنبي إلي قرب 32 مليار دولار مما قد يساعد علي مزيد من الإستثمارات وخاصة الإستثمار المباشر وزيادة الثقة في الإقتصاد المصري وقدرة مصر علي الوفاء بجميع الإلتزمات خاصة الديون وفوائد الديون والتصنيف الإئتماني لنظرة أكثر إستقرارًا مع الموافقة علي قانون الإستثمار الذي سوف ينهي البيرقراطية ويؤدي إلي مزيد من الضمانات والحوافز الإستثمارية وجذب الإستثمار الأجنبي.

ومن الناحية الفنية أفاد ”عبدالهادي” بأن المؤشر الثلاثيني قد يحقق إرتفاعات أخري خلال الجلسات القادمة ولكن لابد من توخي الحذر بأن سياسة المؤسسات قد تتجه للبيع واقتناص الفرصة من السوق لتحقيق أرباح فعلية مما يدفع المؤشر لجني أرباح وإختبار مستوي 13476 نقطة مرة أخري وحتي الأن لم تحسم موقف تطبيق ضريبة الدمغة التي من الممكن تطبيقها خلال الأسبوع القادم.

وسجلت قيم التداولات علي أسهم EGX30 خلال الأسبوع الجاري 3.9 مليار جنيه عبر التداول على 1.1 مليار سهم.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة