تفاؤل حذر بين المتعاملين فى البورصة بعد استقالة “محلب”

BORSA 5678

حالة من التفاؤل الحذر انتابت المتعاملين والخبراء بسوق المال،بعد استقالة حكومة المهندس ابراهيم محلب ،اليوم السبت، وتكليف شريف اسماعيل،وزير البترول فى الحكومة المستقيلة،لتشكيل حكومة جديدة.

وقال مصطفى نمرة ،خبير أسواق المال، إن خبر إستقالة حكومة محلب سيكون له تأثير سلبي علي البورصة في البداية , حيث أن الحكومة كانت مستقره ومفاجأه ان تتقدم الحكومة بالاستقالة .

تأثير عاطفى وآخر حقيقى

MOSTAF NAMERA
مصطفى نمرة

وتوقع هبوط البورصة علي المدي القصير نتيجة حالة عدم التأكد من تعيين وزير ضد البورصة أم مع البورصة , وهل وزير المالية الجديد  سيفرض ضرائب أم لا , وهل سيصدر قانون جديد ام سيستخدم نفس القوانين القديمة ،وذلك هو” التاثير العاطفي”.

وأوضح أن التأثير الحقيقي علي المدي المتوسط والطويل سيظهر بعد تسمية المجموعة الاقتصادية وهل سيقدمون جديد للبورصة أم لا وبالتالي سيستجيب السوق للقرارات التي سوف تتخد من الوزراء الجدد .

تشكيل المجموعة الاقتصادية

ABDELHAMEED
عبد الحميد إمام

ومن جانبه أضاف “ عبدالحميد امام “ ، محلل مالى وعضو  الاتحاد الدولى للمحللين الماليين , أن البورصة تترقب أسماء الوزراء الجدد بعد استقاله حكومة محلب وتكليف وزير البترول بتشكيل الوزارة , وخصوصاً المجموعة الاقتصادية .

وقال  “ امام “  أن المجموعة الإقتصادية السابقة كانت سبب صريح في تدهور حال البورصة المصرية من تخبط في القرارات وتصريحات صحفية مدمرة, وبطأ قاتل في التفاعل مع الأحداث .

وأشار عضو  الاتحاد الدولى للمحللين الماليين , إلى أن البورصة تترقب ونحن جميعاً معها عن كثب إختيار وزراء جدد لديهم رؤية إقتصادية وسرعة تفاعل مع المتغيرات السريعة من حولنا ,وفي كل الأحوال ستتأثر البورصة بشكل إيجابي لمجرد تغيير الوزراء السابقين .

الاستقرار المفقود

SONBOL
محمد سنبل

وقال محمد سنبل ، خبير أسواق المال وعضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين ،إنه بعد خبر إستقالة حكومة محلب تناقلت الأخبار بتكليف الرئيس السيسى وزير البترول شريف اسماعيل بتشكيل حكومة وإن كان تركيزنا ليس عن ما تم بل عن أثر تغيير الحكومة فى مثل هذه الأوقات حيث أن آثاره السلبية أكثر بكثير من إيجابياته ولنا تجارب عده فى أيام ثورة 25 يناير وتعاقب الوزارات وتعاقب القامات الأقتصادية بالأخص عليها .

وأوضح “سنبل”  أننا نحتاج الأن إلى كلمة واحدة ”الإستقرار” وتغيير الحقائب الوزارية ثانيا وللأسف نحن قوم لانكمل عمل ماسبقنا لأنه فى الأساس لاتوجد خطة إستراتيجية لكل وزارة ولن أعدد سلبيات أكثر ولعل القادم أفضل.

وبالحديث عن مؤشرات البورصة المصرية، أفاد عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين ، أن البورصة لا تكاد تمتص آثار خبر فساد وزارة الزراعة ناهيك عن المؤثرات الأقليمية والعالمية وخبر الفائدة من قبل الفيدرالى فى 15 الشهر الجارى بنسبة كبيرة سيسرع من وتيرة الهبوط وخاصة بكسر مستويات 6800 نقطة لنستهدف مستويات 6500 نقطة مبدئياً.

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة