تقرير بريطاني: مصر ستدخل ضمن أهم 10 اقتصادات في العالم خلال 9 سنوات

كشف تقرير صادر عن بنك ستاندرد تشارترد البريطاني أنه يتوقع أن تصبح مصر بين أكبر 10 اقتصادات على مستوى العالم فى عام 2030 ، وتقفز وفقًا لمعدل الناتج المحلى الإجمالى من المرتبة الواحدة والعشرين إلى المرتبة السابعة عالميًا.

وقال د.محمد معيط وزير المالية، إن الاقتصاد المصرى مازال يحظى بإشادة المؤسسات الدولية فى ظل جائحة كورونا؛ بما حققه من مؤشرات إيجابية، نتيجة للإصلاحات التاريخية التى تبناها الرئيس عبدالفتاح السيسى، وساندها الشعب المصرى.

وقد منحت هذه الاصلاحات الاقتصاد القومى قدرًا من المرونة فى امتصاص الصدمات، وتخفيف حدتها.

ولفت إلى أن مصر تُعد الدولة الوحيدة بمنطقة الشرق الأوسط، وفقًا لتقديرات بنك “ستاندرد تشارترد”، التى يمكن أن تستعيد معدلات النمو قبل الجائحة، لتُسَّجل نسبة 5.5% من الناتج المحلى خلال العام المالى 2021-2022.

وأوضح أن صندوق النقد الدولى، رفع تقديراته لمعدل النمو خلال العام المالى الحالى من 2% إلى 2.8% بحيث يقفز إلى 5.8% فى العام المالى المقبل، وهذا ما توقعه أيضًا البنك الدولى فى تقريره الأخير.

مع الإشارة إلى استمرار التعافي التدريجي للاقتصاد المصرى من تداعيات أزمة كورونا، ومنحت وكالة “موديز” للتصنيف الائتمانى، مصر شهادة ثقة جديدة باعتبارها الدولة الوحيدة بأفريقيا التى تحافظ على مسار النمو الإيجابى قبل وخلال “الجائحة”.

بينما توقعت إحدى المؤسسات البحثية التابعة لوكالة فيتش للتصنيف الائتمانى، تسجيل معدل نمو 3% فى العام المالى الحالى.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة