تنظيم المؤتمر المصرفى العربى بالقاهرة بمشاركة 700 مسئول

BARAKAT

يعقد اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري، واتحاد بنوك مصر، ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية، والاتحاد الدولي للمصرفيين العرب، المؤتمر المصرفي العربي لعام 2015 تحت عنوان “التمويل من اجل التنمية” خلال الفترة 27 – 28 ابريل 2015،وذلك تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء المصري، المهندس ابراهيم محلب، ومحافظ البنك المركزي المصري هشام رامز عبد الحافظ.

وأفاد بيان للاتحاد ،تلقت وكالة كاش نيوز ،نسخة منه ، أن هذا المؤتمر يتزامن مع الاجتماع العادي الثاني والاربعين للجمعية العمومية لاتحاد المصارف العربية،وسيشارك فيه اكثر من 700 شخصية عربية من وزراء مال ومحافظين بنوك مركزية، ومدراء تنفيذيون لمصارف عربية، بالاضافة الى شخصيات ريادية عربية ودولية.

وتتركز محاور وموضوعات المؤتمر حول:

  • تعبئة الموارد المالية من اجل التنمية: التحديات والفرص
  • تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة: الخيار الاقتصادي الاستراتيجي العربي
  • تأثير التنمية المالية على النمو الاقتصادي
  • من اجل تنمية محورها الانسان
  • استراتيجيات الشمول المالي ودورها في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية
  • آليات تحفيز الاستثمار واستقطاب رؤوس الاموال الى المنطقة العربية
  • تعزيز وضبط المساعدات الانمائية العربية
  • الاصلاحات الاقتصادية والتشريعية في مصر آفاق التنمية المستدامة
  • مشكلة النازحين: الواقع والحلول
  • الانخفاض الحاد في اسعار النفط وتأثيره على اسواق المال والمصارف العربية
  • الاستثمار في مشروعات الطاقة والتكنولوجيا النظيفة: مستقبل التنمية المستدامة

كما سيتحدث في حفل الإفتتاح كل من محمد بركات، رئيس مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية ، وجوزف طربيه، رئيس مجلس ادارة الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب، وهشام رامز، محافظ البنك المركزي المصري وإبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء.

وبهذه المناسبة قال رئيس مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية محمد كمال الدين بركات: ان المؤتمر المصرفي العربي لهذا العام في مصر، يهدف إلى البحث في آفاق تمويل التنمية من خلال اعادة ترتيب المنطقة العربية لاوضاعها الاقتصادية والمؤسسية ، ووضع استراتيجية عربية مشتركة ومتكاملة تسهم بشكل فاعل ومباشر في تحسين الاوضاع المعيشية والاقتصادية والاجتماعية للمواطن العربي، ومعالجة مشكلات الفقر في بعض الدول العربية والتي تزداد حدة مع الامية وارتفاع عدد السكان والبطالة، وتركم الديون وفوائدها، والاستغلال غير الرشيد للموارد الطبيعية، اضافة الى نقص الموارد المالية وتدني وضع البنية التحتية في العديد من الدول العربية.

وتابع الاستاذ بركات: ان المؤتمر سيحرص وبمناسبة عقده في القاهرة الاضاءة على الاصلاحات الاقتصادية التي تشهدها مصر، وتحفيز الاستثمار العربي لدعم اهدافها التنموية، وخصوصا تعزيز تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي توفر فرص عمل مستدامة ولها القدرة على التوسع والنمو.

CNA– أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة