توقعات بآداء عرضى للبورصة غدًا لإستيعاب جني الأرباح

MONA MOSTAFA1

إستهلت المؤشرات المصرية تعاملات الأسبوع على إرتفاع حيث نجحت المؤشرات في التماسك بالقرب من مناطق المقاومة مقابل إستمرار عمليات جني الأرباح على الأسهم وسط ضعف بقيم التداولات .

وتوقعت مني مصطفي ،المحلل الفني بالمجموعة الأفريقية وعضو اللجنة العلمية بالمجلس الإقتصادي الأفريقي ، في افاده لـ “وكالة كاش نيوز” أن يستمر الأداء العرضي للمؤشرات و الأسهم بشكل عام لحين و ضوح الإتجاه القادم للسوق و تزايد وتيرة ضخ السيوله ، على ان تستهل تعاملات الغد على بعض التراجعات في محاولة لإستكمال إستيعاب عمليات جني الأرباح .

وأوضحت أن المؤشر الرئيسي لديه منطقة مقاومة بين الـ9800 و 9940 نقطة ، أما الدعم عند الـ9575 ثم 9470 نقطة . أما المؤشر السبعيني فلدية مقاومة عند الـ 560 ثم 564 نقطة ، أما الدعم عند الـ 554 ثم 551 نقطة .

ونصحت “مني مصطفي“ المتعاملين بتحديد مناطق الشراء التجميعي على الأسهم القوية والتى تتميز بنشاط التداولات عليها بإقتناصها عند إعادة أختبارها لمناطق الدعم الرئيسية و التى سبق إرتدادها منها بقوة مؤكدة على إنعكاس إتجاهها لصاعد على المدى القصير.

بالإضافة للأسهم التى مازالت تتحرك بشكل تجميعي بالقرب من مناطق الدعم القوية و لم تشهد طفرات سعرية قوية بعد . شريطة ظهور إرتفاع تدريجي بأحجام تداولاتها و إعتمد إستراتيجية المتاجره على الأسهم لحين وضوح الإتجاه القادم للسوق.

وقالت المحللة، إن المؤشر الرئيسي Egx30 أضاف في ختام تعاملات اليوم حوالي الــ 85 نقطة لرصيده ليغلق مستقراً بالمنطقة الحضراء بالقرب من منطقة المقاومة عند الــ 9726 نقطة مدعوم بإرتفاع سهم البنك التجاري الدولي مقابل إستمرار عمليات جني الأرباح على باقي الأسهم القيادية .

كذلك الحال بالنسبة لمؤشر الأفراد الذي إستهل تعاملات اليوم على إرتفاع قوي في محاله لأختراق نقطة المقاومة ليشهد عندها ضغط بيعي أدى به لتقليص أغلب مكاسبة الصباحية و يغلق على إرتفاع بالـنقطتين فقط عند مستوى الــ 558 نقطة ، وسط إستمرار الأداء المتباين على الأسهم الصغيرة و المتوسطة .

واشارت الي ان جلسة اليوم إتسمت بالأداء المتباين بين المؤشرات والأسهم حيث تماسك المؤشرات بالمنطقة الخضراء مدعومة بالشراء المؤسسي الممنهج على الأسهم ذات التأثير الأكبر على المؤشر الرئيسي مقابل إستمرار الضغط البيعي على باقي الأسهم القيادية ، مع تولي عمليات جني الأرباح الأسهم الصغيرة و المتوسطة ، وسط ترقب و حذر سيطر على المتعاملين .

ولفتت “مني مصطفي“ ان المتعاملين لم يتفاعلوا مع النجاح الباهر للمؤتمر الإقتصادي بالنسبة المتوقعه وسط إستمرار الضغط البيعي للمؤسسات على الأسهم القيادية لتستمر المعركة بين البائع و المشتري فمازال البائع يضغط على الأسعار مقابل تخوف المشتري من المزيد من الهبوط ، و هو ما ينعكس على الضعف الواضح بقيم التداولات التى تجاوزت النصف مليار جنيه بقليل مع نهاية الجلسة .

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة