توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 150 دولارًا للبرميل بالمدى القصير

توقع بنك جي بي مورجان، في مذكرة بحثية، أن يلامس النفط 150 دولارًا للبرميل على المدى القصير، في حين يمكن أن تصل الذرة إلى 13 دولارًا للبوشل – وهو سعر قياسي.

كما توقع “جي بي مورجان” أن تحقق السلع عوائد مذهلة وسط شح الإمدادات وانخفاض المخزونات في منتصف العام، وبحسب مذكرة بحثية، يمكن أن يبلغ إجمالي العائدات 10% بنهاية صيف نصف الكرة الشمالي و 5% بنهاية العام.

وقال محللون من بينهم ناتاشا كانيفا، في مذكرة جي بي مورجان: “الافتقار إلى مخزون احتياطي يجعل السوق العالمي عرضة لانقطاع الإمدادات غير المخطط له، مثل الاحتجاجات الليبية المتصاعدة، وتدهور أوضاع المحاصيل في الولايات المتحدة، وموسم الأعاصير النشط في المحيط الأطلسي الذي قد يؤدي إلى إغلاق مصافي التكرير في خليج المكسيك”.

وقال جي بي مورجان، إن تقلب مؤشر بلومبرج للسلع زاد بأكثر من الضعف منذ ما قبل جائحة كورونا، وفي مجال النفط، شددت الأسواق العالمية مع انخفاض طاقة التكرير في روسيا والصين، وازداد النقص في الغاز والديزل سوءًا مع ارتفاع الطلب على وقود النقل في مجال الزراعة.

وأضاف أن الرؤية محدودة حول موعد استئناف شحنات الحبوب من أوكرانيا، خامس أكبر مصدر في العالم، وبالتالي، فإن التعرض لسلع المحاصيل يمكن أن يحقق عائدًا بنسبة 30% في ظل سيناريو صعودي متوقع في الأسعار، مطلع العام المقبل، وفقًا للبنك.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة