توقعات باسبوع هاديء للبورصة يعقبه تحركات قوية

توقع وائل عنبة، رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لاحدى شركات ادارة المحافظ المالية ، أن تتسم تعاملات البورصة في الاسبوع الاخير من مارس بالهدوء المائل إلى التراجع، نظرا لتزامنه مع نهاية الربع الاول من العام، ثم تتحول السوق في الاسبوع اللاحق الى الارتفاع نظرا لظهور نتائج الانتخابات الرئاسية، وايضا قرار البنك المركزي تجاه الفائدة والذي من المتوقع ان يكون بالخفض مما سيدفع السوق للارتفاع.

وابطأت البورصة المصرية من سرعتها في اتجاه القمم التاريخية خلال الأسبوع الثالث من شهر مارس 2018 وذلك بسبب اقتراب نهاية الربع الأول من عام 2018، وارتفع مؤشر المؤشر الرئيسي بنسبة 0.39% ليغلق على 17065 نقطة، فيما تراجع مؤشر الاسهم المتوسطة بنسبة 2.4% ليغلق على 878 نقطة، وفقد رأس المال السوقي للبورصة المصرية 8.8 مليار جنيه ليصل الى 963.6 مليار جنيه.

وأوضح وائل عنبة أن البورصة شهدت جني أرباح وجوبي على خريطة الاتجاه العام الصاعد للسوق، حيث يحدث تبديل مراكز عقب مشوار الصعود المتواصل.

وارجع عنبة تراجع السوق خلال الاسبوع المنقضي الى اقتراب نهاية الربع الاول من العام وهو ما يقتضي اتجاه بعض المحافظ وصناديق الاستثمار في تحويل الارباح من دفترية إلى حقيقية عن طريق البيع، كما تبدأ ايضا شركات السمسرة في اغلاق “الكريديت” و”المارجين” او البيع بالهامش ،

ولفت إلى أنه من الملاحظ تقلص مساهمة المستثمرين الأجانب، فبعد ان كان فارق شرائهم نحو ربع مليار جنيه في الجلسة، اصبح فارق شراء الاجانب في حدود 30 او 40 مليون جنيه وذلك ايضا بسبب نهاية الربع.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة