توقعات باستمرار ارتفاع البورصة المصرية رغم الأحداث الإرهابية

ايهاب سعيد
إيهاب سعيد،خبير أسواق المال

توقع إيهاب سعيد ، خبير أسواق المال، أن يواصل المؤشر الرئيسي Egx30 صعوده فى اتجاه مستوى الـ 10200 ثم 10600 نقطه طالما حافظ على ثباته أعلى مستوى الدعم الجديد قرب الـ 9600 نقطه .

وأما فيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيره والمتوسطه EGX70 ،فيوضح ايهاب سعيد ، فى إفادة لوكالة كاش نيوز ، أن التركيز سيكون منصباً على مستوى المقاومه السابق قرب ال 582 – 585 نقطه والذى ان نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه ان يواصل صعوده فى اتجاه مستوى ال 595 – 600 نقطه .

وبالنظر إلى أداء البورصة خلال الأسبوع الماضى قال خبير أسواق المال :” نجح مؤشر السوق الرئيسى Egx30 بجلسات الاسبوع الماضى فى مواصلة صعوده بشكل قوى ليقترب من أعلى مستوى سعرى له منذ يونيو 2008 عند ال 9978 نقطة ومقترباً بذلك من مستوى ال 10000 نقطة بفعل استمرار الاداء الايجابى لبعض الاسهم القياديه.

وأشار “سعيد ” الي ان سهم “البنك التجارى الدولى” صاحب الوزن النسبى الاعلى  “32.09%” والذى نجح فى تحقيق مستهدفه الذى سبق واشرنا اليه مطلع الاسبوع الماضى عند ال 55 جنيه وان تجاوزه لأعلى محققا أعلى مستوى سعرى له منذ الادراج عند ال 56.33 جنيه الامر الذى رفع من وزنه النسبى بشكل واضح عنه فى الاسبوع الماضى لاسيما فى ظل التحركات العرضيه التى سيطرت على اداء بقية القياديات وان فشل فى الثبات أعلاه بفعل ظهور بعض عمليات جنى الارباح ليغلق قرب مستوى ال 55.19 جنيه .

وقال بشكل عام مازالت رؤيتنا الايجابيه تجاه هذا السهم قائمه فى امكانيته على معاودة صعوده فى إتجاه مستهدفه التالى قرب ال 58 جنيه وستبقى تلك الرؤيه الايجابيه قائمه طالما حافظ على ثباته اعلى مستوى الدعم الجديد قرب ال 51.50 جنيه .

واما فيما يتعلق بسهم “مجموعة طلعت مصطفى القابضه“ صاحب المركز الثانى من حيث الوزن النسبى “10.52%” فقد مال فى ادائه الى التحركات العرضيه بين مستوى ال 11.20 جنيه كحد ادنى ومستوى ال 11.70 جنيه كحد أعلى وهو ما ما يبقى ايضا على رؤيتنا السابقه تجاهه فى استمرار التركيز على مستوى المقاومه قرب ال 11.70 جنيه والذى ان نجح فى تأكيد تجاوزه لأعلى فقد يواصل صعوده فى اتجاه مستوى ال 12.50 ثم 13.50 جنيه .

بالإضافه إلى سهم “المجموعه الماليه هيرمس القابضة“ صاحب المركز الثالث من حيث الوزن النسبى على مؤشر السوق “6.01%” فقد فشل فى تجاوز مستوى المقاومه الذى سبق وأشرنا اليه مطلع الاسبوع الماضى عند ال 18.30 جنيه ليعاود تراجعه فى اتجاه مستوى ال 17 جنيه قبل ان يغلق قرب مستوى ال 17.68 جنيه مما يدفعنا لمعاودة التركيز على مستوى الدعم السابق قرب ال 16.50 – 16.30 جنيه والذى طالما نجح فى البقاء أعلاه فنتوقع معه ان يعيد تجربة مستوى المقاومه السابق قرب ال 18.30 جنيه .

وكذلك سهم “جلوبال تيلكوم القابضه“ صاحب المركز الرابع من حيث الوزن النسبى على مؤشر السوق الرئيسى “4.90%” فقد فشل فى مواصلة صعوده وتجاوز مستوى المقاومه السابق الاشاره اليه قرب ال 4.80 – 4.90 جنيه ليعاود تراجعه فى اتجاه مستوى ال 4.50 جنيه ويميل الى التحرك العرضى اغلب جلسات الاسبوع بالقرب منه

وأضاف ” سعيد ” بشكل عام التركيز خلال الاسبوع الحالى سيظل منصبا على مستوى المقاومه قرب ال 4.80 – 4.90 جنيه والذى ان نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه ان يواصل صعوده فى اتجاه مستهدفه التالى قرب ال 5.25 – 5.30 جنيه .

وأما فيما يتعلق باسهم “القطاع العقارى“ فقد استعادت بعضها ادائها الايجابى بشكل واضح لاسيما سهمى “مصر الجديده للاسكان“ والذى نجح فى الاقتراب من قمته السابقه قرب ال 71 جنيه ولكنه فشل فى تجاوزها لأعلى بفعل ظهور بعض عمليات جنى الارباح وان كنا نتوقع ان ينجح فى اختراقها خلال الفتره القادمه ليستهدف بعدها مستوى ال 75 – 77 جنيه .

بالإضافه إلى سهم “مدينة نصر للاسكان والتعمير“ والذى نجح فى تجاوز مستوى المقاومه قرب ال 35 جنيه ليقترب من مستوى ال 36 جنيه وان فشل ايضا فى الثبات أعلاه بفعل عمليات جنى الارباح ليغلق قرب مستوى ال 35 جنيه .. بشكل عام نجاح السهم فى تأكيد تجاوزه لمستوى المقاومه قرب ال 35 جنيه بالبقاء أعلاه قد يدفعه على مواصلة صعوده فى اتجاه مستوى ال 37.50 – 38 جنيه .

وأما فيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيره والمتوسطه Egx70 فقد واصل تحركاته العرضية اغلب جلسات الاسبوع بإستثناء جلسة الثلاثاء التى نجح فيها فى اعادة تجربة مستوى المقاومه السابق قرب ال 582 – 585 نقطه بعد نجاح بعض الاسهم الصغيره والمتوسطه لاسيما صاحبة الوزن النسبى العالى فى معاودة صعودها ولكنه فشل فى تجاوز هذا المستوى من المقاومه ليعاود تراجعه ويغلق قرب مستوى ال 576 نقطه نهاية جلسة الخميس ليبقى ادائه اقل كثيرا من نظيره السابق مؤشر السوق الرئيسى والذى على ما يبدو لازال متأثرا بشكل كبير بوثائق المؤشر والتى ادت لزيادة الطلب بشكل ملحوظ على غالبية الاسهم القياديه لاسيما صاحبة الوزن النسبى العالى .

أما أبرز الأحداث التى شهدها الاسبوع فكانت معظمها تتعلق بالاوضاع السياسيه والامنيه كونها تتواكب مع الذكرى الرابعه لثورة الخامس والعشرين من يناير وكما هى العاده على مدار السنوات الماضيه شهدت البلاد بعض الاضطرابات من جانب جماعة الاخوان المسلمين لاسيما فى بعض مناطق محافظة القاهره بالاضافه الى ظاهرة العبوات الناسفه والتى انتشرت بشكل كثيف على مدار الايام القليله الماضيه ولكن نجاح الاجهزة الامنيه فى الكشف المبكر عنها ادى لتراجع حجم الخسائر بشكل كبير.

وأضاف ” سعيد ” أن البعض كان يتصور أن تتأثر البورصه سلباً جراء تلك الاحداث ولكن على ما يبدو ان المستثمرين قد اعتادوا على مثل هذه النوعية من الاخبار شأنهم فى هذا شأن غالبية افراد الشعب المصرى الامر الذى لم تشهد معه السوق اى تأثير سلبى يذكر إلا بعض التراجعات الطفيفة التى شهدتها جلسة الاثنين الماضى أولى جلسات الاسبوع .

ولفت إلى أن تلك الاحداث السلبية قد تواكبت أيضا مع حدث ايجابى غايه فى الاهميه والأثر على أداء السوق وهو استمرار المركزى فى خفض قيمة الجنيه فى السوق الرسمية للقضاء على الفجوة السعرية بين السوق الرسمية والموازية فى أسرع وقت ممكن قبل مؤتمر مارس القادم وبطبيعة الحال وكما سبق واشرنا فى تقريرنا الاسبوعى الاخير ما لتلك السياسة من اثر ايجابى واضح على اداء البورصه المصرية.

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة