توقعات باستمرار الآداء الإيجابى الحذر بالبورصة خلال الأسبوع

MONA MOSTAFA234
منى مصطفى

توقعت مني مصطفي،المحلل الفني لدي المجموعة الافريقية وعضو اللجنة العلمية بالمجلس الإقتصادي الأفريقي ،إستمرار الأداء الإيجابي بشكل حذر خلال تداولات الأسبوع الأخير من عام 2015 بعد إمتصاص التأثير السلبي لرفع الفائده بنسبة 0.5% و الذي كان متوقعاً بعد أصدار شهادات إدخارية ذات عائد مرتفع 12.5% .

ليتسم الأداء خلال الجلسات المتبقية من العام،بحسب منى مصطفى، بقيم تداولات أقل من المتوسط مع غياب التذبذبات العالية للأسهم تزامناً مع إحتفالات الكريسماس و أعياد الميلاد و التى يغيب فيها الأجانب بشكل ملحوظ ، مع إتجاه المؤسسات لتأجيل بناء مراكزها الجديده مع بداية العام الجديد .

وقالت منى مصطفى :” المؤشر الثلاثيني بمجرد تأكيد الثبات أعلى منطقة 6800 نقطة يستهدف منطقة 7055 نقطة ، على أن يكون الدعم عند 6640 نقطة على ان تكون نقطة إيقاف الخسائر تأكيد كسر 6388 نقطة ، أما المؤشر السبعيني فلدية مقاومة عند 377 ثم 385 نقطة اما الدعم عند 366 نقطة” .

وأشارت المحللة، إلى أن المؤشرات و الأسهم المصرية مازالت تواصل أدائها الإيجابي لثاني أسبوع على التوالي بعد أن نجحت مع نهاية جلسة الخميس في الإغلاق أعلى نقاط  المقاومة وسط إستمرار للأداء المتميز لمعظم  الأسهم خاصة الأسهم ذات الأخبار الإيجابية لتتسم بالتذبذبات السريعة و تتيح الفرصه للمتاجره ، ما أعاد روح التفاؤل للمتعاملين و حثهم على ضخ سيوله بالسوق ليظهر جلياً على قيم التداولات التى شهدت تحسن ملحوظ مسجلة متوسط إقترب من نصف المليار جنيه خلال الأسبوع الذي أقتصر على أربع جلسات تداول بمناسبة عطلة المولد النبوي الشريف.

بالاضافة الى توالي العديد من الأخبار الإقتصادية الإيجابية و التى جاء في مقدماتها تأكيد البنك المركزي على إنتهاج سياسة نقدية جديدة تصب في صالح تعافي الأقتصاد المصري و إيجاد سبل جديده لنمو الأحتياطي النقد الأجنبي مع الحفاظ على قيمة العمله و التى من شأنها ان تعيد ثقة المستثمرين بالسوق خلال الفتره القادمة  .

وأوضحت منى مصطفى، أن المؤشر الرئيسي EGX30 إستطاع مع نهاية الأسبوع الأغلاق عند 6812 نقطة على إرتفاع  تجاوز 2% ، مدفوعاً بالتحركات الأيجابية على العديد من الأسهم القيادية و على رأسها أسهم قطاع ”الخدمات المالية و العقارات و الأتصالات” نتيجة لتوالي العديد من المحفزات الأيجابية بتلك الأسهم مثل الإعلان عن رغبة ”أوراسكوم للأتصالات” بالإستحواذ على شركة  ”سي اي كابيتال” التابعه ”للبنك التجاري الدولي” مما أثر إيجاباً على أسهم القطاعين  .

وأيضاً الإعلان عن نتائج الأعمال الإيجابية للكثير من أسهم العقارات و التى أظهرت نمو بالأرباح نتيجة لكثرة  تسليمات المشاريع والوحدات  العقارية ، ليعود هذا كله على  أداء الأسهم بالربحية وإن كانت قليله و التى نجح أغلبها في الوصول لنقاط مقاومه  الجديده و التى قد يجد عندها بعض عمليات جني الأرباح الواجبة لتجديد الدماء بالسوق .ليربح  رأس المال السوقي للشركات المقيده 4.5 مليار جنيه، بالرغم من الأداء العرضي التجميع  الذي سيطر على أداء البنك التجاري الدولي معظم تداولات الأسبوع في ملاحظة  لمساهمة معظم الأسهم في حركة الصعود التى شهدها السوق خلال الأسبوع المنقضي .

وتابعت المحللة، فيما يخص مؤشر الأسهم الصغيرة و المتوسطة  الذي نجح مع نهاية الأسبوع في الإغلاق عند مستوى قمته السابقة  مسجلاً 371.6 نقطة على إرتفاع بلغ 2% في ظل أداء متفاوت للأسهم الصغيرة المتوسطة الذي نجح الكثير منها في التخلي عن نطاقه العرضي الضيق منطلقه نحو مقاومتها بشكل متتابع مدعومة بأحجام التداول التى تلاحظ  إزديادها مع إختراق القناة العرضية ، لذا من المتوقع  أن يتسم أدائه خلال الفترة القادمة بالإيجابية الحذره ، لنشهد تبادل للأدوار نظراً لتناقل السيوله فيما بين القطاعات و الأسهم لحين ظهور مشتري قوي بالسوق مدعوماً بإلأتجاه الشرائي للمؤسسات لبناء مراكزها مع بداية العام الجديد.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة