توقعات باستمرار الإتجاه العرضى المائل للصعود بالبورصة

AYMAN FOUDA
أيمن فودة

توقع خبير بسوق المال المصرية أن يستمر الإتجاه العرضى التجميعى المائل للصعود بالبورصة فى تداولات جلسة الثلاثاء (جلسة منتصف الاسبوع)،وذلك بعد التحركات الايجابية لمؤشرات البورصة فى جلسة يوم الاثنين.

وأغلقت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات جلسة “الاثنين” في المنطقة الخضراء , وقفز المؤشر الرئيسي Egx30 بنسبة 1.36% ليغلق عند 7650.65 نقطة , وارتفع مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة Egx70 بنسبة طفيفة بلغت 0.01% ليغلق عند 400.03 نقطة , وصعد المؤشر الاوسع نطاقاً Egx100 بنسبة 0.48% ليغلق عند 860.25 نقطة .

وقال ايمن فودة ،رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الإقتصادي الأفريقى:” أتوقّع أن يستمر الإتجاه العرضى التجميعى المائل للصعود خلال تداولات جلسة الثلاثاء والتى يمكن أن تبدأ فيها موجة جنى الأرباح على بعض الأسهم التى نالت حظها من الصعود حيث يواجه المؤشر الرئيسى مقاومة عند 7750 ثم 8000 نقطة ،على أن يكون الدعم عند 7625 ثم 7580 نقطة “.

وتابع “فودة” بخصوص مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة ،إنه على ثبات خلال النصف الثانى من التداولات ويستهدف مقاومة أولى عند 404 – ثم 409 وصولا إلى 412 نقطة ، على أن يكون الدعم عند 395 – ثم 392 نقطة .

ونصح “فودة” ، فى إفادة لوكالة كاش نيوز ، المستثمرين بالإحتفاظ بالأسهم التى ظهرت بها قوة شرائية تجميعية للإستفادة من موجة الصعود الحالية ، قائلًا :”على المستثمر صاحب الملاءة الإستعداد لتكوين مراكز شرائية جديدة بالأسهم ذات الحراك القوى مع تأكيد الإتجاه الصاعد وإستمرار التحفظ على إستخدام الكريديت” .

وقال رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الإقتصادي الأفريقى، إن المؤشرات الرئيسية أنهت تداولاتها يوم الاثنين،مدفوعة بعمليات شرائية من المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية ،حيث أنهى المؤشر الرئيسى تداولاته مخترقا حاجز المقاومة الأولى له ومضيفا إلى رصيده 103 نقطة بنسبة إرتفاع 1.36% منهيا تداولاته عند 7650.65 نقطة .

كما تذبذب أداء مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة حيث إستهل تداولاته على إرتفاع ليقابل بموجة جنى أرباح تدفعه للتراجع بحوالى 3.22 نقطة ، ليقلص جميع تراجعاته فى المنتصف وينفذ تداولاته بالمنطقة الخضراء منهيا تداولاته عند 401.03 نقطة ، بإرتفاع قدره 0.04 من النقطة .

وأوضح “فودة” أن قيم التداولات ظهر بها تحسن ملحوظ , حيث سجلت 848 مليون جينه ، بأحجام تداول 414 مليون سهم ، ربحت منها 113 ورقة ، بينما تراجعت 28 ورقة ، وظلت على ثبات 29 ورقة ، يأتى هذا فيما إرتفع رأس المال السوقى للشركات المقيدة بـ 3.7 مليار جنيه ، مسجلا 457.8 مليار جنيه فى نهاية التداولات .

فيما إتجهت المؤسسات المصرية نحو تكوين مراكز شرائية ، بينما مالت تعاملات الافراد العرب والأجانب إلى جنى الأرباح ، حيث سجل المستثمرون المصريون صافى شراء بـ 60.729.457 مليون جنيه ، بينما سجل المستثمرون العرب والأجانب صافى بيع بـ 44.168.525 و 16.560.932 مليون جنيه على التوالى .

وتابع “فودة” أن جميع قطاعات السوق أنهت تداولاتها بالمنطقة الخضراء ، وجاء أنشطها من حيث قيم التداولات قطاع الخدمات المالية الغير مصرفية بـ 2.77% يليه قطاع العقارات 2.05%، ثم قطاع الإتصالات 1.54%.

وأشار الخبير, إلى أن المؤشرات الرئيسية إستطردت إرتفاعاتها التى بدات منذ منتصف الاسبوع الماضى بدعم من الأخبار الإيجابية على الاسهم شجعت المستثمرين على ضخ سيولة جديدة بها لتعطى العزم الكافى لدفع المؤشرات لإختراق مستويات المقاومة لتأتى أولى هذه الاخبار سهم شركة ”عامر جروب” بـ إعلان الشركة عن بدء التقسينم فى 19 أكتوبر الجارى حيث حظى السهم بإرتفاع قدره 10% قبل الإعلان عن توقف التداول عليه لحين الإنتهاء من التقسيم إعتبار من تاريخ التقسيم .

بالاضافه الي سهم شركة ”إعمار مصر” الذى إرتفع بـ 10 % ليغلق عند 2.70 جنيه وهو المستوى الذى لم يصل إليه منذ منتصف أغسطس الماضى ، بعد الإعلان عن بدء أولى خطوات العمل فى العاصمة الإدارية الجديدة من قبل المقاولون العرب والتى أعلن من قبل أن شركة إعمار ستكون لها نسبة من المشاركة فى إقامة المشروع .

وأضاف أن حديث الساعة فى الشارع المصرى وهو بدء الإنتخابات البرلمانية هذا الشهر وهو الإستحقاق الأخير فى خارطة الطريق والذى سيؤثر بالإيجاب على مناخ الإقتصاد المصرى فى الفترة المقبلة والذى بدأ بموجة صعود ملحوظة فى البورصة المصرية.

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة