توقعات باستمرار الترقب بالبورصة حتي إقرار البرلمان لـ”الدمغة”

إيهاب سعيد، خبير أسواق المال

توقع ايهاب سعيد ، خبير أسواق المال،ورئيس قسم البحوث لدي شركة “أصول لتداول الأوراق المالية”، أن تستمر حالة الترقب والتحوط التى تسيطر على غالبية المتعاملين لاسيما الأفراد من مدى تأثير تطبيق تلك الضريبة على أداء السوق حتى إقرار الضريبة من البرلمان بشكل نهائى والحكم على مدى تأثيرها السلبى على أداء السوق.

وأقر مجلس الوزراء تعديل قانون الضريبة على الدخل رقم 53 لسنة 2014 بشأن ضريبة الأرباح الرأسمالية وإعتماد قرار المجلس الأعلى للإستثمار بتأجيلها لمدة ثلاث سنوات تبدأ من مايو المقبل، وكذلك الموافقة على ضريبة الدمغة بديلًا عنها بقيمة 1.25 فى الالف على التعاملات خلال السنة الأولى و 1.5 فى الألف فى السنة الثانية لتصل إلى حدها الأقصى عند 1.75 فى الألف فى السنه الثالثة، وإرسال تلك التعديلات لمجلس الدولة للمراجعة القانونية ومن ثم رفعها للبرلمان لإقرارها.

وأوضح “ سعيد “ أنه بالرغم من إيجابية إعتماد قرار تأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية من قبل الحكومة، إلا أن السوق لم يتأثر إيجابًا بهذا الخبر كنتيجة طبيعيه لإعتماد ضريبة الدمغة كبديل عنها، وقد بدا واضحًا في تراجع قيم وأحجام التعاملات بشكل نسبى.

وقال “سعيد” إن مؤشر السوق الرئيسى EGX30 نجح فى مواصلة صعوده فى إتجاه مستهدفه السابق الإشارة إليه عند مستوي 13200 نقطة ولكنه فشل فى الثبات أعلاه بفعل عودة ظهور القوة البيعية على بعض الأسهم القياديه وبشكل خاص أسهم ”البنك التجارى الدولى والمجموعة المالية هيرميس القابضة وجلوبال تيليكوم القابضة” لتقترب من مستويات الدعم الخاصه بها والتى نجحت فى إيقاف تراجعها ودفعها على معاودة الصعود والإغلاق مع نهاية جلسة الخميس بشكل إيجابى الأمر الذى دعم من أداء المؤشر ودفعه على الإغلاق مع نهاية جلسات الاسبوع قرب مستوى 13032 نقطة.

تابع خبير أسواق المال، أنه فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ، فقد جاء أدائه على عكس نظيره السابق مؤشر السوق الرئيسى EGX30 حيث نجح فى تجاوز قمته السابقة قرب مستوي 530 نقطة ليقترب من أعلى مستوى سعرى له منذ مارس 2015 عند 561 نقطة بجلسة الخميس مدفوعًا بالأداء القوى لسهم ”الدخيلة” صاحب الوزن النسبى الاعلى، بالاضافة إلى بعض الأسهم الصغيرة والمتوسطة محدودة السيولة والتى شهدت بعضها إرتفاعات قياسية بفعل إرتفاع حدة المضاربه بالسوق كنتيجة لسيطرة التحركات العرضية على غالبية الأسهم القيادية.

وأشار رئيس قسم البحوث لدي شركة “أصول” لتداول الأوراق المالية، إلي أن نجاح مؤشر السوق الرئيسى EGX30 في التماسك أعلى مستوى 12848 نقطة وإغلاقه قرب مستوى 13032 نقطة قد يدفعه على إعادة تجربة مستوى المقاومة السابق قرب 13200 نقطة والذى إن نجح فى تجاوزه لأعلى فقد يعيد تجربة قمته الرئيسيه قرب 13500 نقطة.

وأما فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 والذى اغلق مع نهاية الاسبوع قرب مستوى 561 نقطة، فالتركيز خلال الأسبوع القادم سيكون منصبًا على مستوى المقاومه التالى قرب 570 نقطة والذى قد يعوقه مؤقتا على مواصلة صعوده.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة