توقعات بتحرك المؤشر الرئيسى للبورصة عند 9500 نقطة خلال الأسبوع

EHAB SAED

توقع إيهاب سعيد ، خبير أسواق المال، أن يكون التركيز خلال الأسبوع الجارى  بخصوص المؤشر الرئيسي Egx30 على مستوى الدعم السابق قرب الـ 9500 – 9450 نقطة والذى إن نجح فى البقاء أعلاه فنتوقع معه أن يعيد تجربة مستوى الـ 9670 – 9700 نقطة داخل إطار حركته العرضية قصيرة الاجل .

واما فيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيره والمتوسطه Egx70 ،فأوضح ايهاب سعيد ، فى إفادة لوكالة كاش نيوز ، أن التركيز سيكون منصباً على مستوى الدعم الرئيسى قرب ال 532 نقطة والذى قد يعوقه على مواصلة تراجعه .

وقال خبير أسواق المال إن  المؤشر الرئيسي Egx30 نجح فى مواصلة صعوده لاسيما بجلسة الأحد اولى جلسات الاسبوع ليقترب من مستوى المقاومة السابق قرب 9800 نقطة تأثراً بحالة التفاؤل التى سيطرت على اداء غالبية المتعاملين جراء النجاح الكبير الذى حققه المؤتمر الاقتصادى.

ولكن لم تستمر تلك الحالة الإيجابية سوى لنصف جلسة الاحد ليعاود المؤشر تراجعه بشكل قوى ويتحرك مع بقية جلسات الاسبوع بشكل سلبى على عكس سير الاحداث وحجم الاستثمارات الضخمة والمشاريع الكبرى التى تم الاتفاق عليها خلال المؤتمر الاقتصادى ليقترب مجدداً من مستوى الدعم السابق قرب 9500 – 9450 نقطة والذى كنا ايضاً قد سبق واشرنا اليه بتقريرنا السابق ويغلق مع نهاية جلسة الخميس بالقرب منه .

أما بخصوص آداء الأسهم القيادية بجلسات الاسبوع الماضى فقد نجح سهم “البنك التجارى الدولى” صاحب الوزن النسبى الأعلى (35.41%) فى مواصلة التماسك أعلى مستوى 57 جنيه ليميل الى التحركات العرضية بالقرب منه كأحد افضل الاسهم القياديه أداءًا على مدار الاسبوع ..

وأوضح ايهاب سعيد أنه بشكل عام مازال التركيز فيما يخص البنك التجارى مازالت رؤيتنا كما هى تجاه السهم فى حالة نجاحه على مواصلة تماسكه أعلى مستوى  57 جنيه قد يدفعه على مواصلة صعوده فى إتجاه مستوى ال 60.50 ثم 61 جنيه .

وأما فيما يتعلق بآداء سهم “مجموعة طلعت مصطفى القابضة” صاحب المركز الثانى من حيث الوزن النسبى (10.47%) فقد فشل فى مواصلة صعوده بعد إقترابه من مستوى 11.75 جنيه ليعاود تراجعه فى اتجاه مستوى الدعم السابق قرب ال 10,80 جنيه ويغلق بالقرب منه .

ولفت “ سعيد “ إلى أنه  بشكل عام سيكون التركيز خلال الاسبوع الحالى منصباً على منطقة الدعم السابق قرب  10.80 – 10.40 جنيه والذى نتوقع ان يعوقه على مواصلة تراجعه .

وأيضاً سهم “المجموعه الماليه هيرمس القابضه”  صاحب المركز الثالث من حيث الوزن النسبى النسبى (6.07%) فقد فشل فى مواصلة صعوده بعد إقترابه من مستوى 17.70 جنيه ليعاود تراجعه بشكل قوى فى اتجاه مستوى ال 16,80 – 16,50 جنيه ويغلق بالقرب منه .

وقال خبير أسواق المال بشكل عام التركيز الان سيتحول مجدداً الى مستوى الدعم السابق قرب 16.20 جنيه والذى نتوقع ان يعوقه على مواصلة تراجعه .

كذلك سهم “جلوبال تيليكوم” فقد فشل هو الاخر فى مواصلة صعوده بعد إقترابه من مستوى المقاومة الجديد قرب 4.10 جنيه ليعاود تراجعه بشكل حاد فى إتجاه مستوى الدعم السابق قرب 3.80 جنيه ولكنه فشل فى الثبات أعلاه ليغلق قرب مستوى 3.45 جنيه .

وقال “ سعيد “ :” بشكل عام التركيز خلال الاسبوع الحالى سيكون منصباً على مستوى الدعم التالى قرب 3.30 جنيه والذى قد يعوقه على مواصلة تراجعه .

أما فيما يتعلق بأسهم قطاع الاسكان الاسكان فقد فشلت اسهمه ايضا فى التفاعل إيجاباً مع الانباء الايجابية بشأن المؤتمر الاقتصادى والمتعلقه بالقطاع .. فقد فشل سهم “مصر الجديده للاسكان والتعمير “ فى مواصلة صعوده بعد إقترابه من قمته السابقه قرب  71 – 72 جنيه ليعاود تراجعه فى إتجاه مستوى الدعم الجديد قرب 65 جنيه ويغلق مع نهاية جلسة الخميس بالقرب منه , بشكل عام نجاح السهم فى مواصلة تماسكه أعلى مستوى الدعم السابق قرب 65 جنيه قد يدفعه على إعادة تجربة مستوى ال 68 ثم 70 جنيه على الاقل.

وكذلك سهم “مدينة نصر للاسكان والتعمير“ فقد فشل فى مواصلة صعوده بعد إقترابه من مستوى 37 جنيه ليعاود تراجعه بشكل قوى فى إتجاه مستوى 34 جنيه قبل ان يغلق قرب مستوى 34.58 جنيه , بشكل عام التركيز خلال الاسبوع الحالى سيكون منصباً على مستوى الدعم قرب 34 – 33.50 جنيه والذى نتوقع ان يعوقه على مواصلة تراجعه .

وتابع  خبير أسواق المال أنه فيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيره والمتوسطه Egx70 فقد جاء آدائه اكثر سلبية من نظيره السابق حيث واصل تراجعه فى إتجاه مستوى الدعم السابق قرب 554 نقطة ولكنه فشل فى التماسك أعلاه ليواصل هبوطه فى إتجاه أدنى مستوى سعرى له منذ ديسمبر 2014 قرب 540 نقطة بفعل الضغوط البيعية التى سيطرت على آداء غالبية الاسهم الصغيرة والمتوسطة بما فيها الاسهم ذات الوزن النسبى العالى ويغلق مع نهاية جلسة الخميس بالقرب منه .

وفيما يتعلق بأهم الاحداث التى شهدها الاسبوع الماضي الماضى فبطبيعة الحال كان أهمها إنعقاد “المؤتمر الاقتصادى” فى شرم الشيخ والذى انتهي يوم الاحد الماضى ،ولم يتفاعل معه السوق سوى بجلسة الاحد فقط فى مفاجأه غير متوقعة سيماً وان الحصيلة النهائية للإستثمارات والقروض التى حصلت عليها مصر خلال المؤتمر قد بلغت 60 مليار دولار وتعهدات بدعم خليجى من السعوديه والامارات والكويت وعمان بقيمة 12.5 مليار دولار .

وقد جرى توقيع عقود استثمارات مباشره بقيمة 36.2 مليار دولار كما تم الاتفاق على مشروعات ممولة مثل إنشاء محطات للكهرباء وغيرها بقيمة 18.6 مليار دولار, بالاضافه الى 5.2 مليار دولار من صناديق ومؤسسات دوليه كقروض مع وزارة التعاون الدولى .

ولا شك ان نجاح المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ قد حقق نجاحاً فاق كل التوقعات , ليس فقط فى نسبة المشاركه والحضور من مختلف الدول ولكن لأنه أعاد مصر مرة اخرى للخريطه الإستثماريه على مستوى العالم , عدا عن تغيير الصورة العالقة بأذهان الخارج حول مصر وإستقرارها الامنى والذى تجلى بنجاحها على إستضافة كل هؤلاء الرؤساء والملوك وممثليها فى ظل تنظيم على اعلى مستوى .

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة