توقعات بتراجع البورصة بمستهل تعاملات الأسبوع المقبل

MONA MOSTAFA234

توقعت مني مصطفي،المحلل الفني لدي المجموعة الافريقية وعضو اللجنة العلمية بالمجلس الإقتصادي الأفريقي ،أن يتباين أداء المؤشرات و الأسهم خلال تعاملات الأسبوع القادم التى سوف تستهلها على تراجع  مدفوعة بإستمرار عمليات البيع و التي قد تعيدها مره أخرى لإختبار مناطق الدعم التالية ، مع إستمرار إنفصال بعض الأسهم عن المؤشرات والتى ظهر عليها حراك تجميعي مع خلق ذبذبة تسمح بالمتاجرة بين نقاط الدعم والمقاومة ليستمر تبادل الأدوار بين الأسهم و القطاعات .

وأوضحت المحللة، أن المؤشر الثلاثيني لديه  منطقة دعم عند 7523 –  7424 نقطة ، أما المقاومة عند 7680 ثم 7880 نقطة   ، أما المؤشر السبعيني  يشكل مستوى 406 نقطة عائق أمامه ليكن دعمه عند 395 ثم 389  نقطة و الذي قد يسبق الأرتداد مرة أخرى مستهدفاً منطقة 412 نقطة  .

وقالت منى مصطفى :”  مازلنا على نصيحتنا بتبني إستراتيجية المتاجره لكل سهم على حداه خاصة على الأسهم ذات الحراك ليكن مؤشرك سهمك مع الاحتفاظ بسيولة لإقتناص الفرص بإضافة مراكز شرائية خلال التراجعات المؤقتة على الأسهم القوية مع الإلتزام بنقاط إيقاف الخسائر للأسهم .

وأشارت المحللة، إلى أن عمليات جني الأرباح وقفت حائلاً دون تقدم المؤشرات والأسهم المصرية التى إختتمت تعاملات الأسبوع المنقضي على أرتفاعات طفيفه ليسود عليها الأداء العرضي المائل للصعود في ظل عدم قدرة الأسهم على إختراق مقاوماتها والثبات عندها وسط ثبات نسبي بقيم التداولات التى تجاوزت متوسط النصف مليار جنيه مع نهاية الأسبوع

 

حيث أخفق المؤشر الرئيسي EGX30 في الثبات أعلى منطقة المقاومة 7700 نقطة التي لامسها بجلسة منتصف الأسبوع ليقابل بعمليات جني الأرباح على الأسهم القيادية التى أدخلتها في حركه عرضية أسفل مقاوماتها و الذي جاء على رأسها سهم البنك التجاري الدولي الذي أخفق في أختراق مستوى الــ 55 جنيه ليغلق أسفل نقطة الدعم 53.50 جنيه عند الــ 53 جنيه ، مما أدى بالمؤشر للأغلاق عند مستوى الـ 7611 نقطة على أرتفاع بلغ الــ 17 نقطة فقط .

وتابعت ”مني مصطفي” بخصوص المؤشر السبعيني الذي أستهل تعاملات الأسبوع على إرتفاع إستطاع به الوصول لمستوى المقاومة 406 نقطة ليقابل عندها بعمليات البيع على الأسهم الصغيرة التى تراجع وتيرة صعودها بشكل ملحوظ ما دفعه لتقليص جانب من مكاسبه الأسبوعية ليغلق عند مستوى 398.7 نقطة على إرتفاع بحوالي 4 نقاط فقط .

ولفتت “مني مصطفي” إلى أن هذا الأداء المتباين للأسهم على مدار الأسبوع جاء وسط تراجع وتيرة الصعود خاصة على الأسهم التى نالت حظها من الأرتفاع خلال الفتره الماضية و التى ظهر عليها الأنهاك بشكل واضح بالرغم من أستمرار دوران السيوله فيما بينها في محاوله لأختراق مقاوماتها وإستمرار الإتجاه الشرائي التجميعي للمؤسسات الأجنبية على الأسهم المنتقاه  و لكن دون جدوى في ظل تضارب الأخبار الإقتصادية.

ولفتت أن الاسبوع شهد تخفيض الجنيه أمام الدولار 10 قروش للمرة الثانية في اقل من أسبوع ، مقابل تعيين طارق عامر محافظاً للمركزي خلفاً لرامز بجلسة الأربعاء و الذي بعث القليل من التفاؤل بالمتعاملين الذي إنتهجوا سياسة المضاربة السريعة على الأسهم الصغيرة ثم تلاه بدء التداول على أسهم بورتو جروب المنقسمة و شركة عامر جروب الأم بجلسة نهاية الأسبوع ، لنشهد حالة من التذبذب القوي على الأسهم و لكن داخل نطاقها العرضي.

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة