توقعات بنمو الناتج المحلي الإجمالي للصين 6.8 % خلال 2015

الصين

أعلن يو بي اس، بنك الاستثمار السويسرى، اليوم الاثنين،أنه قد تم الحفاظ على مستوى توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي للصين في عام 2015 عند 6.8%، حيث تنبأت أن يساعد المزيد من الدعم في مجال السياسات وانتعاش التصدير في دعم الاقتصاد الراكد.

وقال وانغ تاو، كبير الاقتصاديين ليو بي اس في الصين، في مذكرة بحثية إن “بيانات شهر ديسمبر والربع الرابع التي جاءت أفضل من المتوقع من المرجح أن تؤدي إلى تدابير تخفيف فورية كبيرة وجديدة في الوقت الراهن. ولكن أول خفض للفائدة قد يحدث في (حوالي) مارس أو ابريل، عندما يتم الكشف عن بيانات مؤشر أسعار مستهلكين ومؤشر أسعار منتجين أقل.”

وأضاف وانغ ان دعم السياسات سيتكاثف في عام 2015 مع التدابير المؤيدة للنمو المتسارع في مجالات مثل الإصلاح في السعر وشبكة الأمان الاجتماعي والهوكو ” نظام تسجيل الأسر ” والمزيد من مشاريع البنية التحتية.

وتوقعت يو بي اس إن المزيد من التيسير النقدي من خلال إحكام السيولة، بما في ذلك خفض نسبة الاحتياطي المطلوبة، من شأنه إن يعوض تباطؤ تراكم احتياطي النقد الأجنبي. كما أن خفض أسعار الفائدة القياسية إلى 50 نقطة أساسية على الأقل متوقعا أيضا لمنع أسعار الفائدة الحقيقية من الارتفاع .

وتنبأت يو بي اس إن يستمر ضعف نمو الناتج المحلي الإجمالي بالتتابع في الربع الأول من عام 2015، متأثرا بالضعف المستمر لبناء الممتلكات ومسائل تمويل البنية التحتية ذات الصلة.

ومن المتوقع ،طبقًا لوكالة شينخوا الصينية، أن يشهد الاقتصاد انتعاشا في الربع الثاني وقتما يتم حل قضايا التمويل وخفض أوجه عدم اليقين في السياسة وذلك عندما يجتمع المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني في مارس للكشف عن السياسات الرئيسية التي تتصل بموضوع الاقتصاد.

يشار إلى أن الناتج المحلي الإجمالي للصين قد حقق نموا قدره 7.4 %في عام 2014، وهي نسبة النمو الأضعف له منذ 24 عاما.

موضوعات ذات صلة