توقعات بهبوط سعر الدولار أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة

توقع خبير اقتصادي أن يشهد الدولار الأمريكي تراجعًا ملحوظًا أمام الجنيه المصري بنهاية العام الجاري.

وأوضح عبد المجيد ابوضيف، الخبير الاقتصادي والمصرفي، أن الجنيه مؤهل ليشهد ارتفاعًا أمام الدولار بدءًا من النصف الثاني من العام الجاري، كنتيجة مباشرة للانتعاشة المرتقبة في قطاع السياحة.

وأكد “ابوضيف” أن الاتفاق الذي توصلت إليه مصر مع روسيا بشأن استئناف حركة السياحة إلى المنتجعات السياحية المصرية سيزيد من تدفقات النقد الأجنبي، موضحًا أن التوقعات تشير إلى إمكانية تنفيذ الاتفاق في النصف الثاني من العام الجاري.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن الدولار قد يفقد في حدود من 50 إلى 75 قرشًا أمام الجنيه خلال النصف الثاني من العام، لينهي العام عند 15 جنيهًا كسعر شراء للدولار مقابل 15.65 جنيهًا في الوقت الراهن.

وذكر ابوضيف أن  السياحة الروسية كانت قد احتلت الصدارة خلال 10 سنوات قبل عام 2015 حيث كانوا يتصدرون السياحة في مصر في الأعداد بقيمة 3 ملايين و200 ألف سائح لمصر سنويا، وعودة هذه الأعداد يحقق الكثير للاقتصاد المصري من تدفقات في النقد الأجنبي، وتوفير فرص عمل بقطاع السياحة.

وأضاف أن عودة حركة السياحة الروسية سيتزامن أيضًا مع انحسار متوقع في أعداد إصابات فيروس كورونا، لاسيما في ظل توسع الدول في توفير الطعوم لمواطنيها، وهو الأمر الذي يعزز من حركة الاقتصاد بصفة عامة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة