توقعات قوية بخفض الفائدة لدى “المركزي” بعد تراجع التضخم

طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري

توقع خبراء بأسواق المال والبنوك، اليوم الخميس، أن يقوم البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة في اجتماع لجنة السياسات النقدية يوم 22 أغسطس الجاري.

وقالت رضوى السويفي، رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس، إن أرقام التضخم التي تم الاعلان عنها اليوم جاءت أقل من المتوقع بكثير وقد يرجع ذلك إلى سنة الأساس في المقارنة.

وأكدت أن هذا يعزز من فرص خفض الفائدة سواء في اجتماع البنك المركزي 22 أغسطس أو في 26 سبتمبر.

وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الخميس، أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن المصرية هبط إلى 8.7% في يوليو مخالفًا التوقعات، ومسجلا أدنى مستوياته منذ أغسطس 2015 عندما بلغ 7.9%، من 9.4% في يونيو.

وقال محمد عبد العال، الخبير المصرفي وعضو مجلس إدارة البنك العربي، إن الاتجاه العالمى لمعظم الدول يتكاتف  فى خفض الفائدة مع انخفاض معدل التضخم المتتالى تحت تاثير السياسة النقدية التقيدية التى استهدفت التضخم فى الفترة الماضية ، ومع الانخفاض الملحوظ فى أسعار السلع الغذائية نتيجة انخفاض الدولار من ناحية وانخفاض القوة الشرائية الملحوظ من ناحية اخرى..

وأوضح أن كل تلك العوامل تجعلنا نتوقع أنه قد نرى البنك المركزى المصرى فى اجتماعه القادم ليقوم بأولى خطواته للعودة نحو سياسة نقدية تيسيرية تستهدف التحكم فى استقرار معدل التضخم وفى نفس الوقت إعطاء الاقتصاد جرعة تنشيطية خوفاً من الانزلاق فى منطقة ركود يكون الخروج منها اكثر كلفة .

وأكد “عبد العال”: “إن الاتجاه لخفض الفائدة على الجنيه المصرى فى اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزى المصرى القادم لم يعد فى تقديرى مجرد توقع بل هو أمر ملح وضرورى”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة