توقيع عقد إنشاء محطة متعددة الأغراض في ميناء الاسكندرية بتكلفة 5 مليارات جنيه

شهد وزير النقل كامل الوزير، اليوم السبت، توقيع عقد مشروع إنشاء المحطة متعددة الأغراض على الأرصفة 55\62 بميناء الإسكندرية.

وعقب التوقيع تابع الوزير بدء وانطلاق اعمال تنفيذ المشروع حيث تفقد موقع المحطة على الأرصفة وشاهد وصول المعدات الخاصة بالتنفيذ.

ولفت إلى أنه من المخطط الانتهاء من المشروع فى 24 شهر وان تكلفته تبلغ 5 مليار جنيه مصري.

وأكد أن المشروع يعتبر من أهم المشروعات التى تنفذها وزارة النقل فى مجال النقل البحري، نظرا للأهمية الكبيرة لميناء الإسكندرية الذى يعد أحد أهم الموانئ المصرية لأن اكثر من 60% من تجارة مصر الخارجية تمر عبر ميناءي الاسكندرية والدخيلة.

وأكد كامل الوزير، أن هذا المشروع سيرفع من تصنيف الميناء، وانه سيساهم فى استقبال ميناء الإسكندرية للسفن ذات الحمولات الكبيرة نظراً لتعميق الممر الملاحى للميناء.

كما يساهم فى زيادة كبيرة لإمكانيات الميناء فيما يتعلق بتداول البضائع المحواه بالإضافة إلى أن إنشاء هذه المحطة سوف يعزز دور ميناء الاسكندرية ليكون بوابة عبور تجارة أوروبا نحو إفريقيا والعكس كما ان المحطة ستكون احد الروافد الرئيسية للمحطة اللوجستية التى سيتم انشائها خلف الميناء.

وأشار إلى أن المشروع يعتبر أحد الأساليب الحديثة فى تطوير الموانئ و الإستفادة القصوى من الأصول المتواجدة و غير المستغلة لتجنب خزانة الدولة تكلفة إنشاء موانى جديدة.

وأضاف أنها تعتبر أحد عناصر المخطط الشامل للموانئ المصرية البحرية الذى قاربت الدراسة الخاصة به على الإنتهاء والذى يهدف الى تحويل مصر إلى مركز عالمى للطاقة والتجارة واللوجستيات على المستويات الإقليمية والأفريقية والعالمية.

كما قام الوزير خلال زيارته لميناء الاسكندرية بمتابعة معدلات تنفيذ الجراج متعدد الطوابق والذى تبلغ تكلفته 407 ملايين جنيه والمقام على مساحة 15 ألف متر مسطح والمكون من أربعة أدوار (خمسة مستويات) بسعة تخزينية حوالى 3500 سيارة.

وأوضح وزير النقل على سرعة الانتهاء من كافة الأعمال للانتهاء منه وفقا للجدول الزمنى المحدد، خاصة مع أهمية الجراج فى استيعاب الطلب المتزايد على نشاط استيراد وتخزين السيارات داخل الدائرة الجمركية، مع خدمة المنطقة السياحية المخطط إنشاؤها مستقبلاً.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة