ثلاث كيانات تسارع لإطلاق شركة وطنية لإعادة التأمين

KOTOB

قال عبد الرؤوف قطب ، رئيس الاتحاد المصرى للتأمين، إن هناك ثلاثة كيانات تسارع فى الوقت الراهن لإتخاذ الاجراءات المناسبة لتدشين شركة وطنية لإعادة التأمين.

وأفاد “قطب” ،اليوم الأربعاء، خلال لقاء له بالفقرة الاقتصادية ببرنامج صباح الخير يا مصر التى يقدمها الاعلامى محمد بركه، أن الكيانات الثلاثة التى تعتزم تدشين شركة لإعادة التأمين هى الاتحاد المصرى للتأمين ،وهيئة الرقابة المالية ،والشركة المصرية القابضة للتأمين.

وأكد عبد الرؤوف قطب أن ثمة أهمية كبرى من إطلاق شركة لإعادة التأمين، حيث أن هذا النوع من الشركات يوفر تفتيتًا للمخاطر التأمينية، قائلًا :” السوق الآن لا يتوفر به أيّة شركات لإعادة التأمين ،والشركة التى كانت تعمل بالسوق تم تدميرها بقرار فى عام 2007 بدمجها فى شركة مصر للتأمين”.

وذكر عبد الرؤوف قطب أن شركات التأمين العاملة بالسوق المصرى جاهزة ولديها القدرة على توفير التغطيات التأمينية المناسبة للمشروعات العملاقة وعلى رأسها محور قناة السويس ومشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، وغيرها من المشروعات التى تقدر بمليارات الدولارات والتى تم الاتفاق عليها بالمؤتمر الاقتصادى فى مارس الماضى.

وأضاف قطب ، خلال اللقاء، أنه فيما يتعلق بإمكانية إصدار وثيقة تأمينية للأخطار التى يتعرض لها رجال الشرطة ، فإنه من الصعب توفير هذه الوثيقة، لأن الأخطار فى هذه الحالة شبه محققة ،و من ثم فإن إصدار مثل هذه الوثيقة سيكبد الشركات تعويضات كبيرة، لافتًا إلى أن شركة مصر لتأمينات الحياة قامت بتكييف إحدى وثائقها لتقديم التعويضات المناسبة نسبيًا لرجال الشرطة.

وألمح “قطب” أن شركات التأمين العاملة بالسوق تقدم حاليًا وثيقة تأمين لمخاطر العنف السياسى ،والتى من بينها الثورات والحروب الأهلية ،شغب،عصيان مدنى ،عصيان عسكرى،الارهاب،وغير،لافتًا إلى أنه تم إصدار هذه الوثيقة بعد ثورة يناير،وهى تشمل تغطية تأمينية لكافة مخاطر العنف السياسى.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة