جولدمان ساكس: تركيا لم تعد منافسة لمصر ضمن الأسواق الناشئة بسبب تدهور أوضاعها

أكدت مؤسسة جولدمان ساكس الأمريكية، أحدى أكبر المؤسسات المالية العالمية، اليوم الأربعاء، أن تركيا لم تعد تنافس مصر ضمن الأسواق الناشئة بعد الآن بسبب تدهور أوضاعها بشكل يحول دون إقبال المستثمرين الأجانب عليها ، مؤكدة أن مصر هي الأفضل بين أقرانها من حيث العائدات الحقيقية.

وأوضحت “جولدمان ساكس”، في تقرير أوردته وكالة أنباء الشرق الوسط، أن إقتصاد مصر لا يزال قويا وراسخا وينمو بشكل حقيقي يجعها الأقوى بين الأسواق الناشئة.

وأضافت أن مصر حققت نجاحا مثيرا للإعجاب في برنامجها الإقتصادي الذي تنفذه منذ 2016، ما أدى إلى الاستجابة السريعة من قبل صندوق النقد الدولي بالموافقة على إتفاقي أداء التمويل السريع وبرنامج إتفاق الاستعداد الإئتماني مع الحكومة المصرية.

وذكرت جولدمان ساكس إن وباء كورونا أصاب مصر مثل جميع البلدان الأخرى، مشيرة إلى أن الإغلاق غير الكامل بالإضافة إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها السلطات المصرية قد ساعد على حماية البلاد من إلحاق ضرر أكبر بالاقتصاد.

وتوقعت إنتعاش القطاع السياحي في مصر في الربع الثالث من العام المقبل بعدما تأثر سلبا بتداعيات فيروس كورونا حيث تشكل السياحة 20% من اجمالي النشاط الاقتصادي، وهو ما يجعله القطاع الأكثر تضررًا ، مشيرة إلى أن التعافي يعتمد بشكل أساسي على تطورات انتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ورأت جولدمان ساكس أن السوق المصري شهد خروج استثمارات بلغت نحو 20 مليار دولار في الفترة من مارس حتى يونيو الماضي، ولكن نصفها تقريبا بما يعادل 10 مليارات دولار، قد عادت مرة أخرى في الأشهر الأخيرة.، كما توقعت تحسن تحويلات المصريين العاملين بالخارج بعد تراجعها في الفترة الأخيرة.

CNA– الخدمة الاخبارية،، أ.ش.أ

موضوعات ذات صلة