حدث هام قد يرفع الجنيه المصري أمام الدولار خلال الأيام القادمة

قال الكاتب الصحفي المتخصص في الشأن الاقتصادي أحمد زغلول، اليوم الأربعاء، في تصريحات تليفزيونية، إن هناك حدثًا هامًا خلال الساعات المقبلة قد يساهم في استقرار سعر الصرف وتحسن أداء الجنيه أمام الدولار الأمريكي.

وأوضح “زغلول”، ببرناج (صباحنا مصري) المذاع على القناة الفضائية المصرية، أنه قد يتم الإعلان خلال الساعات المقبلة عن إتمام إبرام اتفاق تمويل جديد مع صندوق النقد الدولي، لافتًا إلى أن هذا الاتفاق سيساهم في حل مشكلة القصور الذي حدث في تدفقات النقد الأجنبي بالأسابيع الماضية نتيجة خروج المستثمرين الأجانب من أدوات الدين الحكومية.

أحمد زغلول، الكاتب الصحفي المتخصص في الشأن الاقتصادي

وأضاف الكاتب الصحفي أن إبرام الاتفاق سيدعم الدولة بقيمة كبيرة من النقد الأجنبي مما يعزز استقرار سعر الصرف، مؤكدًا أن الأسابيع الماضية شهدت خروج استثمارات في الأوراق المالية تخطت 10 مليارات دولار، لاسيما بعد إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي رفع الفائدة.

وشهد سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه بتعاملات اليوم، حتى كتابة هذه المتابعة،  استقرارًا بالسوق المحلية، حيث سجل 18.45 جنيهًا للشراء و18.55 جنيهًا للبيع لدى أغلب البنوك

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة