حركة تغييرات واسعة في قيادات البنوك بمصر

يشهد القطاع المصرفي تغييرات كبيرة ومتلاحقة لقيادات البنوك في الشهور الأخيرة، وخلال الأسبوع الماضي تقدم محمد عباس فايد الرئيس التنفيذي لبنك عودة مصر باستقالته من منصبه، كما تقدم ياسر اسماعيل حسن باستقالته من رئاسة بنك الكويت الوطني مصر.

ويأتي ذلك تزامنًا مع الإعلان عن إدارة جديدة لبنك مصر إيران للتنمية، حيث تم تعيين عمرو الجارحي رئيسًا غير تنفيذي للبنك، فيما تم تعيين محمود السقا عضوًا منتدبًا ورئيسًا تنفيذيًا.

وكان بنك الاسكندرية قد أعلن قبل أيام قليلة عن تعيين زياد بهاء الدين رئيسًا غير تنفيذي .. وقبلها بأسابيع تم الإعلان عن اختيار أحمد اسماعيل حسن ليشغل منصب الرئيس التنفيذي والمدير الاقليمي للبنك العربي – مصر، وذلك بعد انتقال رئيسه شريف علوي ليتولى رئاسة البنك العربي الافريقي قبل أشهر خلفًا للمصرفي الكبير حسن عبد الله.

وطبقًا للمصادر فإن حركة التغييرات في الجهاز المصرفي لم تنته، وسوف يتم الإعلان خلال الأيام القادمة عن تغييرات جديدة في بنوك كبيرة بالسوق، وعزت المصادر التغييرات إلى عدد من الأمور من بينها اقتراب اقرار قانون البنوك الجديد الذي يفرض الفصل بين منصب رئيس مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، حيث سيتحتم على كافة البنوك بالسوق أن يكون هناك رؤوساء مجالس إدارة غير تنفيذيين إلى جانب الإدارة التنفيذية، ويأتي ذلك في ظل الحرص على الاستفادة من خبرات المصرفيين الكبار، وفي الوقت نفسه تدعيم الإدارات التنفيذية بالوجوه الشابة القادرة على إحداث طفرات في أعمال البنوك.

وذكرت المصادر أن الولايات المتحدة الامريكية اتجهت بعد الأزمة المالية العالمية في 2008 إلى إعادة رؤوساء البنوك أصحاب الخبرات الكبيرة ليتولوا مناصب رؤساء مجالس الإدارات إلى جانب الإدارات التنفيذية لخلق حالة من الاتزان وإيقاف الطيش لدى القيادات التنفيذية.

ولفتت المصادر إلى أن التغييرات التي تحدث في الوقت الراهن لها أسباب أخرى أيضًا مثل البحث عن إدارات أكثر كفاءة في بعض البنوك من تلك التي تدير الأمور ولم تحقق النجاح المطلوب.

وفيما يتعلق بتفاصيل حركة التغييرات فقد أعلن ياسر إسماعيل حسن، الرئيس التنفيذى لبنك الكويت الوطنى، أنه تقدم باستقالته من منصبه للجمعية العمومية للبنك، موضحًا أنه سيبقى فى منصبه حتى منتصف مايو وبعدها ستدخل استقالته حيز التنفيذ.

وترددت أنباء عن ترشيح ياسر اسماعيل حسن لتولي منصب رئيس البنك الأهلي لندن بعد ترك منصبه ببنك الكويت الوطني، ونفى “حسن” معرفته بمن سيخلفه فى المنصب، قائلاً: إن ذلك متوقف على اختيار الجمعية العمومية للبنك.

وإلى جانب ياسر اسماعيل حسن فقد تقدم محمد عباس فايد الرئيس التنفيذي و العضو المنتدب لبنك العودة،باستقالته  للإدارة العليا، ليرحل عن البنك بشكل تام في أواخر شهر إبريل القادم.

وبمجرد إعلان “فايد” استقالته، تلقي العديد من العروض المقدمة له من بنوك أخري، ولم يستقر البنك إلي الان علي الاسم الذي سيخلف “فايد” علي منصب الرئيس التنفيذي و العضو المنتدب.

الجدير بالذكر أن “فايد” التحق ببنك عودة منذ أكتوبر 2014، بمنصب نائب رئيس مجلس الإدارة، وحقق “فايد” أرباحا تتجاوز المليار جنيه خلال عام 2018.

في السياق نفسه أصدر البنك المركزي قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة بنك مصر إيران وتعيين عمر الجارحي وزير المالية الأسبق رئيس مجلس إدارة غير تنفيذي للبنك.

وشمل القرار تعيين محمود السقا رئيس قطاع الشركات والمؤسسات بالبنك العربي الإفريقي الدولي عضواً منتدباً وصدقّت الجمعية العمومية للبنك على القرار تمهيداً لاعتماده رسمياً في أول اجتماع لمجلس الإدارة الجديد.

ويمتلك الجارحي خبرة طويلة في مجال البنوك والاستثمار حيث شغل قبل توليه منصب وزير المالية العديد من المناصب من بينها رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك الاستثمار القومي قبل نقل تبعيته لوزارة التخطيط وكذلك نائب الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي القطري.

وفي السياق ذاته يتمتع محمود السقا العضو المنتدب الجديد لبنك مصر إيران بخبرة مصرفية كبيرة تصل إلى ٣٠ عاماً في العمل المتواصل بمجالات التمويل والاستثمار والقطاع المصرفي حيث بدأ أول ١٠ سنوات من حياته المصرفية ببنك مصر إيران وكان مشهوداً له بالكفاءة والتميز.

كذلك فقد وافق البنك المركزى منذ أسابيع على تعيين أحمد إسماعيل حسن مديراً إقليمياً للبنك العربى لمنطقة وفروع مصر، خلفاً لشريف علوى، الذى انتقل لرئاسة البنك العربى الأفريقى الدولى مؤخراً، ومن المقرر، أن يتسلم “إسماعيل” مهام منصبه الجديد اعتباراً من أول مايو المقبل، و يتمتع أحمد إسماعيل حسن بخبرة تمتد إلى حوالي 25 عاماً في العمل المصرفي، وبصفة رئيسية في مجال الائتمان والمخاطر.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة