حقيقة بيع مُجمّع التحرير لمستثمرين أجانب .. (بيان رسمي)

نفى الصندوق السيادي المصري، اليوم الجمعة، ما تناقلته بعض المواقع بشأن الاتجاه إلى بيع مجمع التحرير لمستثمرين أجانب.

وأوضح الصندوق، في بيان صادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنه لا صحة لما يتم تداوله لبيع المجمع سواء لمصريين أو أجانب.

وأضاف أن مجمع التحرير مملوك بالكامل للصندوق، مُوضحاً أن طرح المجمع للتطوير يأتي بهدف الشراكة مع مطورين ومستثمرين وليس البيع.

حيث يتمثل دور الشريك في تطوير المجمع ليكون مبنى متعدد الأغراض (فندقي -تجاري- إداري- ثقافي).

وأشار إلى أن عملية التطوير ستتم بناءً على أسلوب وفكر متطور يتناسب مع قيمة المبنى التاريخية.

ويأتي ذلك وفقًا لخطة لتعظيم الاستفادة من أصول الدولة، والعمل على استثمارها بما يحقق توسيع قاعدة الفرص الاستثمارية المتاحة وتعظيم العائد منها.

وفي السياق ذاته، دشن صندوق مصر السيادي أولى الخطوات التنفيذية لتطوير وتأهيل مجمع التحرير عبر الانتهاء من مذكرة المعلومات وعرضها على المستثمرين والمطورين الأجانب والمحليين.

وسيقوم نموذج الشراكة على مساهمة الصندوق السيادي بالأصل المتمثل في المجمع والدراسات الفنية والرفع المساحي.

فيما سيساهم الشريك أو المطور العقاري بالتمويل ومكونات التطوير الأخرى، وستكون عملية التأهيل قائمة على تطوير المبنى ليكون متعدد الاستخدامات.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة