حل مجلس إدارة اتحاد الكرة .. ومحاولات من مجدي عبد الغني للحفاظ على “السبوبة”

أعلن هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، عن استقالته من منصبه، كما دعا أعضاء مجلس إدارة الاتحاد لتقديم استقالاتهم ، وذلك عقب خروج المنتخب الوطني الأول من دور ال 16 لبطولة الأمم الأفريقية التي تنظمها مصر حاليا .

وأكد أبو ريدة، أن هذا القرار يأتي كإلتزام أدبي رغم أن اتحاد كرة القدم لم يقصر في شئ تجاه المنتخب الوطني وقدم له كل الدعم المادي والمعنوي على الوجه الأكمل.

وعن مصير الجهاز الفني والإداري للفريق، أكد أنه مقال بالكامل بعد أن خيب آمال جماهير الكرة المصرية والمسئولين عنها رغم تلبية كافة مطالبه.

كما أكد أبو ريدة أنه من واقع المسئولية الوطنية فإنه مستمر في رئاسة اللجنة المنظمة للبطولة حتى نهايتها لأن النجاح في التنظيم كان من البداية هدف نسعى جميعا لتحقيقه من أجل سمعة بلادنا.

وقد أعلن كل من حازم إمام وسيف زاهر وأحمد مجاهد وأحمد شوبير ودينا ابو الوفا وأحمد الرفاعي وخالد لطيف   أعضاء الاتحاد استقالتهم،  في حين تمسك مجدي عبد الغني وكرم كردي وعصام عبد الفتاح بالبقا، حيث أعلنوا تراجعهم عن الاستقالة بعد أن أعلن عنها عنها الاتحاد عبر حسابه في موقع فيس بوك.

إلا أنه بعد استقالة 6 أعضاء من الاتحاد، فطبقًا للقانون قد تم حل المجلس كاملًا، حيث تنص اللائحة على عدم اكتمال النصاب القانونى لمجلس الجبلاية حال استقالة نصف عدد أعضاء الاتحاد، بالإضافة إلى عضو ما يعنى 6 أعضاء وهو ما تم فى اتحاد الكرة بعد إعلان أكثر من 6 أعضاء استقالتهم رسميا من مناصبهم بالجبلاية.

CNA– الخدمة الاخبارية

قد يعجبك ايضا