حملات المقاطعة تُفرمل مبيعات السيارات بمصر .. (24% انخفاضًا في يونيه)

تثبت حملات مقاطعة شراء السيارات في مصر، يومًا تلو الآخر، تأثيرها القوي على السوق، حيث تشهد المبيعات تراجعات كبيرة وهو ما يجبر الوكلاء على إقرار تخفيضات في الأسعار.. وإن كانت حالة عدم الرضا عن الأسعار لازالت قائمة وهي التي تدفع إلى استمرار الحملات التي انطلقت مع بداية 2019 تحت مسمى “خليها تصدي”.

ونشرت، يوم الأربعاء، وكالة “F2M” فوكاس تو موف الأمريكية المتخصصة في أبحاث أسواق السيارات العالمية، تقريرًا عن حركة المبيعات بسوق السيارات المصري خلال شهر يونيو الماضي.

ووفقًا للوكالة الأمريكية فقد بلغ إجمالي السيارات المباعة في مصر خلال يونيو 14.081 وحدة بنسبة تراجع بلغت 24% مقارنة بمبيعات نفس الشهر من العام الماضي.

وأفاد التقرير بأن شيفرولية الأمريكية تصدرت قائمة العلامات التجارية الأكثر مبيعًا في مصر متفوقة على هيونداي الكورية الجنوبية، ذلك بعدما بلغت حصتها السوقية 16.7% من إجمالي مبيعات السوق.

ويواجه سوق السيارات المصري تحديات كبيرة منذ أكثر من سبعة أشهر، بسبب إحجام قطاع من المستهلكين عن الشراء وانتشار دعوات مقاطعة وكلاء العلامات التجارية في مصر بسبب مبالغتهم في تسعير السيارات لتعظيم هوامش أرباحهم.

وازدادت وتيرة التحديات في أعقاب تطبيق الحكومة المصرية ممثلة في مصلحة الجمارك الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على السيارات ذات المنشأ الأوروبي، الأمر الذي أدى إلى تباين ملحوظ بالأسعار ومارس ضغوطًا إضافية على العلامات ذات المنشأ الآسيوي والأمريكي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة