حوافز لتوطين صناعة السيارات الكهربائية.. اجتماع رئاسي لمناقشتها

أعلن هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، اليوم الأحد، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، سيترأس اليوم اجتماعاً حكومياً لمناقشة حوافز تشجيع وتوطنين تصنيع السيارات الكهربائية بالسوق المحلي.

وذكر هشام توفيق في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر “الشمول المالي من الإتاحة إلى التمكين”، اليوم الأحد، أن الحوافز التي ستتم مناقشتها في الاجتماع تأتي في إطار خطة النهوض بشركة النصر لصناعة السيارات.

ولفت الوزير، إلى أنه يأمل في الوصول خلال الاجتماع إلى قرار بمنح الحوافز لتلك الصناعة الواعدة للإعلان عنها بشكل رسمي.

وأضاف أن عدد السيارات العاملة بالكهرباء على مستوى العالم حالياً وصل إلى 5.1 مليون سيارة مقابل 1.2 مليار سيارة تعمل بالوقود.

وذكر وزير قطاع الأعمال العام، أنه سبق وأن تم الإعلان عن 5 حوافز منحتها الحكومة للتشجيع على توطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر، أبرزها منح 50 ألف جنيه عن السيارة الواحدة المصنعة محليا لأول 100 ألف سيارة كهربائية، شريطة ان يكون قدرتها على السير تتجاوز 400 كم للشحنة الواحدة.

وأوضح أن وزارة الكهرباء أنشأت 1000 محطة شحن سريع بقدرة 50 كيلو وات خلال فترة ثلاث سنوات على الأقل وتشغيلها بشكل تجاري، مع إتاحة الفرصة للقطاع الخاص للمشاركة في بناء المزيد من المحطات حسب الطلب وفق خريطة محددة.

وشدد في وقت سابق، على أن الجانبين المصري والصيني تبادلا الزيارات من أجل بحث سبل التعاون في إنتاج السيارة الكهربائية.

وأوضح أن الوزارة تبذل جهودا لدراسة تجارب الدول في إنتاج السيارات الكهربائية وأهمها التجربة الصينية، ومن بينها إطلاق برنامج على غرار مشروع إحلال التاكسي الأبيض محل الأسود فى 2006 يستهدف 3% سنويا من الأسطول بواقع 11 ألف سيارة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة