حوافز مشتركة لتنشيط السياحة بين “مصر” والأردن”

مصر والأردن

أقرت مصر والأردن حوافز لتنشيط السياحة، شملت إعفاء السياح الروس من تأشيرة الدخول لمصر والاستمرار في معاملة السائح العربي معاملة المواطن الأردني عند دخول المواقع السياحية والأثرية لنهاية العام.

وقال وزير السياحة المصري، هشام زعزوع، إن بلاده قررت إعفاء السياح الروس من تأشيرة الدخول البالغة 25 دولاراً، اعتباراً من اليوم وحتى 30 أبريل في محاولة للحفاظ على تدفق السياح في ظل الأزمة الاقتصادية الروسية الحالية.

وأرجع زعزوع إعفاء السياح الروس من رسوم الدخول إلى مواجهة آثار الأزمة الاقتصادية الروسية الحالية الناتجة عن انخفاض الروبل الروسي أمام الدولار، وهو ما قد ينعكس سلباً على تدفق الحركة السياحية الروسية لمصر.

وتراجع أعداد السائحين الروس الوافدين إلي مصر بنسبة تصل إلي نحو 50% خلال الفترة الحالية، وهو ما أرجعه منظمي الرحلات السياحية في مصر إلى انخفاض سعر صرف الروبل الروسي مقابل الدولار.

وقال زعزوع أن عدد السائحين الروس الوافدين إلي مصر وصل إلى 2.9 مليون سائح في الفترة من يناير وحتي الماضيين، بارتفاع يصل إلى 35% عن نفس الفترة من عام 2013.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات ضد روسيا العام الماضي ردا على ضم موسكو شبه جزيرة القرم وما يتردد عن دعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا، وشملت التدابير التي تستهدف قطاع الطاقة في البلاد من خلال حظر صادرات بعض المعدات والتكنولوجيا.

وتدرس الحكومة المصرية مقترح لتنشيط السياحة الروسية الوافدة إلى البلاد وذلك بعد تراجعها عقب هبوط سعر صرف الروبل أمام الدولار. ويشمل المقترح أن تقبل مصر الخدمات السياحية من روسيا بالروبل، مقابل سلعا من روسيا مثل الغاز المسال والقمح.

وقال وزير العمل والسياحة والآثار الأردني نضال القطامين، وفقاً لبيان وزارة السياحة المصرية، إن تمديد العمل بالاستثناء الخاص بمعاملة السائح العربي معاملة المواطن الأردني عند استيفاء رسوم الدخول المقررة إلى المواقع السياحية والأثرية لنهاية العام، استنادا لقرار مجلس الوزراء أمس الأربعاء.

موضوعات ذات صلة