خبراء أتراك يفجرون مفاجأة بشأن حقل الغاز الجديد.. غير مجدي اقتصاديًا !

اردوغان

قال خبراء بمجال الطاقة في تركيا، اليوم السبت، إن حقل الغاز الجديد الذي أعلن عنه “اردوغان” أمس الجمعة غير مجدي اقتصاديًا ولن يجعل من تركيا دولة مصدرة للغاز كما يتردد، كما أنه لن يحل مشكلة استيراد 95% من احتياجات البلاد من المواد البترولية والغاز.

وقال أوغوز ترك يلماز، رئيس مجموعة دراسات الطاقة في غرفة مهندسي الماكينات في إسطنبول، إن استخراج الغاز الطبيعي من الحقل الجديد المعلن اكتشافه، سيحتاج إلى ما بين 5 و10 سنوات على الأقل من أجل مد الأنابيب لنقل الغاز.

ولفت، في تصريحات صحفية، إلى أن الحقل الجديد يقع على بعد 170 كيلومترا من الشاطئ التركي.

ورأى هذا الخبير أن تركيا تحتاج إلى 34 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، موضحا أن ذلك يعني أن “الحقل الجديد يكفي احتياجات تركيا من الغاز لمدة 7-8 سنوات فقط”.

وفي هذا السياق قال تُرك يلماز: “لا يمكننا استخراج الغاز مباشرة. يجب أولا بدء أعمال الحفر، في حالة التمكن من حفر بئر واحد، فإن مرحلة الإنتاج تستمر 20-30 سنة. هذا يعني أن تركيا ستنتج 16 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا، أي أنه يعادل 20-25% من احتياجات تركيا السنوية من الغاز الطبيعي”.

من جانبه قال أوزجور جوربوز، خبير الطاقة التركي، إن الغاز المكتشف قد يكون غير مجد اقتصاديا، نتيجة ارتفاع تكلفة الإنتاج، مقابل تراجع الأسعار عالميًا متأثرة بزيادة الإنتاج الأمريكي من الغاز”.

وأوضح أن حجم احتياطي حقل الغاز في البحر الأسود، يتجاوز 800 مليار متر مكعب، وهو حجم ضخم فعلا، لكنه لفت إلى أن “الرئيس أردوغان أعلن أن احتياطي الحقل 320 مليار متر مكعب” فقط.

وتابع الخبير رأيه المشكك في الجدوى المعلنة للاكتشاف الغازي الجديد، قائلا إنه “حسب المعلن فإن استهلاك تركيا من الغاز في عام 2017 كان 53 مليار متر مكعب، وهذا يعني أن الاحتياطي المعلن رسميا يكفي تركيا لنحو 6 سنوات فقط، بهذا الحجم لا يمكن لتركيا أن تكون دولة مصدرة للغاز بأي شكل من الأشكال”.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة