خبراء: مصر بحاجة لمزيد من خفض أسعار الفائدة

أكد محللون اقتصاديون أن مصر مازالت بحاجة لمزيد من خفض أسعار الفائدة في الفترة المقبلة لإنعاش السوق وتشجيع رجال الأعمال على ضخ المزيد من الاستثمارات في البلاد التي عانت من ضعف الاستثمار الأجنبي المباشر والمحلي خلال الفترة الماضية.

وطبقًا لتقرير نشرته وكالة رويترز فإن المحللين أكدوا على أهمية المزيد من خفض الفائدة بعدما خفض البنك المركزي أسعار الفائدة الرئيسية 150 نقطة أساس للمرة الأولى منذ فبراير ، مدعوما بانخفاض معدلات التضخم عن المتوقع في الآونة الأخيرة.

وأوضح نعمان خالد محلل الاقتصاد الكلي في بنك الاستثمار سي.آي كابيتال :”نتوقع أن يخفض المركزي أسعار الفائدة 100 نقطة أساس في الاجتماع المقبل خلال سبتمبر ليُثبت أن قرار الخفض لم يكن منفردا بل بداية لاتجاه نزولي لأسعار الفائدة بمصر”.

وأضاف خالد أن خفض المركزي لأسعار الفائدة يقلص تكلفة اقتراض الشركات وهو ما يؤدي لانتعاش السوق.

وأبدى عدد من رجال الأعمال المصريين ترحيبهم بخفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الرئيسية في خطوة وصفوها بالإيجابية لتحفيز الاستثمارات لكنهم أكدوا على حاجة بيئة الأعمال في مصر إلى مزيد من الخفض خلال الفترة المقبلة.

وقال محسن عادل الخبير الاقتصادي والرئيس السابق لهيئة الاستثمار المصرية :”القرار سيخفض أعباء التمويل على الشركات ويعطي فرصة لزيادة معدلات الاستثمار وخاصة في قطاعي العقارات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”.

وترى رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس أن الاقتصاد المصري يحتاج إلى مزيد من خفض أسعار الفائدة بنحو 300-500 نقطة أساس خلال العامين المقبلين، منها نحو 150 نقطة أساس قبل نهاية هذا العام لإنعاش السوق.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة