خبراء: هبوط البورصة اليوم “مُبالغ فيه” ويقوده أفراد وليس مؤسسات

أجمع خبراء بسوق المال المصرية، اليوم الأحد، أن الهبوط الحاد الذي شهدته مؤشرات البورصة المصرية اليوم كان مبالغًا فيه ويحكمه الأفراد.

ونزل مؤشر الأسهم القيادية 5.3% مسجلا أكبر هبوط ليوم واحد منذ منتصف 2016 مع انخفاض جميع الأسهم عليه.

وفقد سهم البنك التجاري الدولي 4.2% وانخفض الشرقية للدخان 5.7%.

وقالت رانيا يعقوب رئيسة مجلس إدارة ثري واي لتداول الأوراق المالية:”ما يحدث بالسوق هبوط غير مبرر يحكمه الأفراد وليس المؤسسات.. لو هناك أي تخوفات أمنية أو سياسية ستجد البيع من المؤسسات وليس الأفراد”.

من جانبه قال أشرف أخنوخ، المدير لدى أرقام كابيتال في القاهرة،إن معظم من يبيعون من المستثمرين المحليين، إذ لا يشارك المستثمرون الأجانب بقوة في تعاملات الأحد.

أما إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية  فقد أكد أن المؤشر الرئيسي كان لديه دعم واضح عند مستوى 14250 نقطة وبكسره قد يستهدف مستوى 13850 نقطة، أما في حالة الارتداد أعلى منه مجددا فسيستهدف 14800 نقطة.

وما زال المؤشر القيادي مرتفعا 5.7% منذ بداية العام بفضل مشتريات الأجانب وسط تعاف اقتصادي وخفض حديث لأسعار الفائدة.

وهبط المؤشر الأوسع نطاقا إي.جي.اكس 100 بنسبة 5.7% وهو أكبر هبوط منذ 2012، وانخفض 95 من أسهم المؤشر المئة. وتوقف التدول لمدة نصف ساعة بسبب أول تحرك للمؤشر بنسبة خمسة بالمئة منذ 2016.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة