خبراء يتوقعون خفض الفائدة لدي “المركزي” مُجددًا الأسبوع المقبل

توقع خبراء ومحللون في مؤسسات مالية محلية أن يقوم البنك المركزي بخفض الفائدة لديه في اجتماع لجنة السياسات النقدية المقبل يوم 29 مارس الجاري، لافتين إلى أن ذلك يأتي في ظل تراجع معدلات التضخم إلى مستويات مقبولة.

وتوقعت إيمان نجم، محلل الاقتصاد الكلى ببنك الاستثمار برايم، خفض سعر الفائدة 1% فى اجتماع المركزى المقبل، وأن يصل إجمالى خفض الفائدة خلال عام 2018 بالكامل إلى نحو 400 نقطة أساس.

وكان المركزى قد رفع سعر الفائدة بنسبة 7% منذ تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016 لاحتواء التضخم الذى صعد إلى نحو 35% عقب التعويم.

وفى فبراير الماضى، قام المركزى بخفض سعر الفائدة بمقدار 1% لأول مرة منذ نوفمبر 2017، لتتراوح بين 17.75% على الإيداع و18.75% على الإقراض.

وأوضحت :”خفض سعر الفائدة ينعكس إيجابيا على الاقتصاد، فكل 1% تراجع يوفر ما بين 1.5 إلى 2 مليار جنيه فى مدفوعات الدين المحلى مما يقلل من عجز الموازنة، فضلا عن تنشيط الاستثمار بالبورصة وتحسين مناخ الاستثمار بشكل عام”.

وأضافت أن السوق العقارية ستكون أكثر القطاعات التى ستستفيد من خفض الفائدة خاصة بعد حالة الركود التى مرت بها خلال العام الماضى.

من جهته، توقع هانى فرحات رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار “سى آى كابيتال” أن يخفض المركزى سعر الفائدة فى اجتماعه المقبل، فى إطار توقعات إجمالية يخفض الفائدة 4% فى 2018.

وكان صندوق النقد الدولى قد توقع أن ينخفض معدل التضخم فى مصر إلى 12% بحلول يونيو المقبل، على أن يواصل التراجع إلى رقم أحادى فى 2019، لكنه حذر المركزى من خفض أسعار الفائدة قبل الأوان وطالبه بتوخى الحذر فى هذا الصدد.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة