خبراء يحذرون من الاستثمار في الدولار والليرة التركية خلال 2021

حذر خبراء، في تقرير نشرته وكالة نوفوسيتي الروسية، من الاستثمار في عدد من العملات وعلى رأسها الدولار الأمريكي والليرة التركية خلال 2021، كما أوضح الخبراء العملات التي يمكن جنى الأموال من خلال الاستثمار فيها خلال العام الجاري.

وأجمع الخبراء، الذين استطلعت آرائهم وكالة “نوفوستي”، على أنه يجب على الروس الانتباه إلى اليورو واليوان الصيني من أجل تحقيق استثمارات مربحة، في حين أن الدولار والجنيه الإسترليني لن يحققا دخلا كبيرا.

وذكر سيرغي غريشونين، العضو المنتدب في وكالة التصنيف NRA: “نتوقع أن يتبع مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي سياسة الدولار الضعيف، ونفترض أن الاستثمار باليورو قد يجلب دخلا أكبر من الدولار. كما يجدر النظر إلى اليوان الصيني، الذي من المتوقع أن يستمر في الارتفاع مقابل الدولار”.

ويرى الخبير أنه ينبغي على المستثمرين في عام 2021 تجنب العملات الضعيفة للدول النامية، مثل الليرة التركية، كذلك يجب الانتباه إلى أن الفرنك السويسري من المتوقع أن يكون مستقرا في 2021، أي من غير المرجح أن يحقق ربحا عند الاستثمار فيه.

بدوره يعتقد كونستانتين بوشيف، محلل الاستثمار في شركة السمسرة “أوتكريتيا” أنه ينبغي على المستثمر الانتباه هذا العام لعملات مثل الدولار الأسترالي والكندي، إلى جانب عملات لبلدان نامية مثل الريال البرازيلي والبيزو المكسيكي.

وقال إن “التغيير الإيجابي في عملات هذه البلدان يمكن أن يحقق أرباحا إضافية للأرباح الأساسية على الأسهم والسندات. ومن غير المحتمل أن يكون الدولار الأمريكي والجنيه الإسترليني من الاستثمارات المفضلة لدى المستثمرين”.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة