خبراء يطالبون بتقليص عدد العمالة الأجنبية بالسعودية

SAUDIA

قال اقتصاديون إن تنامي تحويلات الأجانب للخارج يمثل أمرًا يستدعى الحذر ،سيَما، بعد أن قدر مختصون أن حجمها بنهاية 2015 سيبلغ سقف 160 مليار ريال سعودى،

وأوضح الخبراء أن هذا الوضع يمثل جرس إنذار للجهات المعنية في وقت يتنامى فيه حجم التحويلات سنوياً، وما يترتب عنه من استنزاف للموارد النقدية للاقتصاد بنسبة لا تقل عن 5-6% من الناتج المحلي الإجمالي سنوياً كانت نتيجته أن أصبحت المملكة ضمن أكبر دولتين بالعالم في تحويلات الأجانب.

وأكد د. عبدالرحمن السلطان،الاقتصادى السعودى، أن ارتفاع تحويلات المقيمين ناتج عن المبالغة في توظيف العمالة الأجنبية وتدني مشاركة العمالة الوطنية في سوق العمل، مبيناً أن اعتماد سوق العمل الكبير جداً على العمالة الأجنبية متدنية الدخل والمهارة أفشل برامج السعودة وما لم يتم رفع تكلفة توظيف العمالة الأجنبية بشكل كبير وقصر التوظيف لبعض الوظائف على العمالة المواطنة فقط فإن مشكلة تزايد تحويلات العملة الأجنبية ستتزايد.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة