خبراء يوضحون توقعاتهم لقرار “المركزي” المرتقب بشأن الفائدة

شارك 12 خبيرًا اقتصاديًا في استطلاع رأي أجرته وكالة رويترز بشأن القرار المرتقب للبنك المركزي المصري بشأن تعديل أسعار الفائدة في اجتماع لجنة السياسات النقدية يوم الخميس المقبل.

وأظهر الاستطلاع أن من المرجح أن يُبقي البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة من دون تغيير في اجتماعه الخميس المقبل، رغم أن بعض المحللين يتوقعون خفضا.

وقال 8 من بين 12 خبيرا اقتصاديا إن من المستبعد أن تغير لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري أسعار الفائدة لأجل ليلة واحدة، ليبقى سعر فائدة الإيداع عند 15.75% ، وسعر فائدة الإقراض عند 16.75%.

وتوقع 4 خبراء أن يقلص البنك المركزي المصري أسعار الفائدة بواقع مئة نقطة أساس، عقب خفض أجراه بالمقدار ذاته في الشهر الماضي، وهو أول خفض منذ مارس 2017.

وكان بنك الاستثمار فاروس قد أصدر مذكرة بحثية  منذ أيام توقع  فيها خفض أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس.

وأشارت المذكرة إلى أن أحد أسباب ارتفاع قراءة أرقام التضخم الشهر الماضي مدفوعًا بزيادة عنصر العرض، واستمرار زيادة استثمارات الأجانب في أدوات الخزانة المصرية، مما أدى إلى صعود الجنيه المصري أما الدولار الأمريكي تدريجيًا.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.