خبيران اقتصاديان: لا نستبعد قيام البنك المركزي بخفض الفائدة 0.5% الخميس المقبل

لم يستبعد خبيران اقتصاديان، في استطلاع رأي أجرته وكالة رويترز، أن يقوم البنك المركزي المصري بخفض الفائدة بواقع 50 نقطة أساس، يوم الخميس المقبل.

لكن الاستطلاع ، بصفة عامة، خلص إلى أن من المرجح أن يبقي البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير هذا الأسبوع، حتى مع انخفاض التضخم إلى أدنى مستوى في ثمانية أشهر في يوليو.

ومن بين 11 محللا شملهم الاستطلاع، توقع تسعة أن البنك المركزي لن يغير أسعار الفائدة في اجتماعه الدوري للجنة السياسة النقدية يوم الخميس، فيما توقع المحللان الآخران خفضا بواقع 50 نقطة أساس.

وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يوم الاثنين إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية تراجع إلى 4.2% في يوليو تموز من 5.6% في يونيو و4.7% في مايو ، وهو أدنى مستوى له منذ نوفمبر. و

هذا يبقيه أقل بكثير من النطاق الذي يستهدفه البنك المركزي البالغ ستة بالمئة إلى 12%.

وقال جيسون توفي من كابيتال إيكونوميكس في مذكرة بحثية :”نتوقع زيادة التضخم خلال الشهور المقبلة، لكن المهم أنه سيظل على الأرجح دون نقطة منتصف النطاق الذي يستهدفه البنك المركزي المصري…تشير أدلة المسح إلى أن ضغوط الأسعار الأساسية لا تزال محدودة”.

وتوقع بعض المحللين أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة لدعم النمو الاقتصادي الذي تأثر سلبا مع بدء انتشار فيروس كورونا في وقت سابق هذا العام.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة