خبيرة : سهم “التجارى الدولى” يحدد مصير البورصة الأسبوع المقبل

MONA MOSTAFA 345
منى مصطفى ،محللة أسواق المال المصرية

توقعت مني مصطفي،المحلل الفني لدي المجموعة الافريقية وعضو اللجنة العلمية بالمجلس الإقتصادي الأفريقي ،أن تشهد البورصة أداءًا عرضيًا متباينًا للمؤشرات و الأسهم خلال تعاملات الأسبوع القادم التى من المتوقع أن تستهله على بعض الأرتفاعات الطفيفه في محاولة للثبات أعلى نقاط الدعم الحالية مرهون بثبات سهم “البنك التجاري الدولي“ أعلى مستوى الـ 52.40 جنيه مصحوب بأحجام تداول مرتفعه .

وأوضحت أن المؤشر الرئيسي Egx30 من المتوقع ان ينصب تركيز المؤشر الثلاثيني في محاولة التماسك بالقرب من منطقة الــ 7387 نقطة و التى في حال كسرها تمثل نقطة إيقاف خسائر طويله الأجل ليصبح المستهدف الهابط 6840 نقطة على ان تكون المقاومه عند الــ  8260  نقطة .

أما المؤشر السبعيني فمنطقة الدعم عند الــ 404 نقطة في حين ان المقاومة عند الـ 436 نقطة حيث من المتوقع ان يدخل  المؤشر السبعيني في تحركات عرضية خلال الأسبوع القادم .

ونصحت ” مني مصطفي” المتعاملين بتوخي الحذر خلال الفتره القادمه و مراقبة الأسهم جيداً إستعداداً لأقتناص الأسهم ذات التذبذبات المرتفعه مصحوبه بسيوله بغرض المتاجره السريعة بحيث تكون ثلث المحفظة أسهم و الثلثي كاش مع الحرص على تفعيل نقاط إيقاف الخسائر لكل سهم .

وقالت “مني مصطفي” إن المؤشرات و الأسهم المصرية عمقت من خسائرها على مدار جلسات الأسبوع المنقضي مستكملة موجة التصحيح التى تسارعت وتيرتها بعد تخلي المؤشرات عن مناطق الدعم الرئيسيه وسط ضغوط بيعيه قوية على الأسهم دفعتها نحو مستهدفاتها الهابطه متوسطة الأجل في ظل حالة الأحباط العامه على سيطرت على المتعاملين و التي إنعكست على قيم التداولات التي سجلت متوسط إقترب من نصف المليار جنيه .

وأضافت المحللة , أن المؤشر الرئيسي EGX30 واصل نزيف خسائره على مدار الجلسات المنقضيه فاقداً أكثر من 8% من رصيده بعد ان تخلي عن مستوى الدعم القوي 8260 نقطة مع بداية الأسبوع لتتسارع وتيرة الهبوط وصولاً لمستوى الـ 7526 نقطة الذي أظهر تماسك عنده بجلسة نهاية الأسبوع  ليغلق عند الـ 7617 نقطة كرد فعل طبيعي بعد حالة الذعر التى سيطرت على المتعاملين الذين أضطروا لبيع الأسهم القيادية بشكل عشوائي دافعين أياها لكسر نقاط دعم متوسطة الأجل وصولاً لمستهدفاتها الهابطه التى تماسكت عندها بشكل طفيف .

وتابعت فيما يخص مؤشر الشركات الصغيرة و المتوسطة ، فقد عزز من تراجعاته بحوالي الــ 7% ليغلق عند مستوى الـ 415 نقطة بعد ان تخلي عن منطقة القاع السابق عند الـ 436 نقطة في ظل أداء متباين للأسهم الصغيره و المتوسطة بين تراجعات حاده على بعض منها مقابل إستمرار الأداء العرضي على البعض الأخر.

وأفادت “مني مصطفي” أن حالة الإحباط على المتعاملين بعد أن تحطمت أمالهم في أكتتاب سهم “أعمار“ الذي إستهل أولى جلسات تداوله بالبورصة على تراجعات حادة وصولاً لمستوى الـ 3.28 جنيه ، بالأضافه لقرار صرف عائد شهادت الأيداع الدولية بالجنيه المصري بدلاً من الدولار و عدم أقرار أرجاء الضريبة على الأرباح الرأسماليه حتى الأن .

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة