Null

خبيرة: 7 إجراءات هامة تنتظرها البورصة للعودة إلى الارتفاع بقوة

اقترحت رنا العدوي، خبيرة أسواق المال، روشتة لإعادة البورصة المصرية لمسار الصعود مجددًا، موضحة أن هذه الروشتة تتكون من 6 نقاط هامة.

وحددت “العدوي” أبرز العوامل المحفزة للبورصة فيما يلي:

1- تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية خلال الفترة القادمة، مؤكدة أن القيمة الإجمالية للأسهم المطروحة ضمن برنامج الحكومة 80 مليار جنيه، وتصل القيمة السوقية للشركات المطروحة إلى 430 مليار جنيه مما يساهم في رفع أداء البورصة بعد الطرح.

2- إلغاء الضرائب بالبورصة سواء ضريبة الدمغة على تعاملات البيع والشراء أو الأرباح الرأسمالية أو التوزيعات مما يشجع على الاستثمار بها.

3- لابد من إدخال آليات جديدة مثل “الشورت سيلينج” الذي أُقر منذ فترة ولم يطبق، والتي تزيد من  قاعدة المستثمرين بالسوق وتؤدي لمضاعفة حجم السيولة خلال المدى المتوسط، وجذب شريحة جديدة من المتعاملين بالإضافة إلى دعم السوق خلال فترات التراجع.

4- ضرورة تخفيض المصروفات علي القيد والطرح لتشجيع الشركات بالطرح في البورصة خلال الفترة المقبلة، مناشدة الحكومة بعمل جولات ترويجية مكثفة لتشجيع مستثمرين أجانب جدد على الدخول بالبورصة المصرية.

5- إتمام صفقة شراء شركة جلوبال تليكوم بعد حل مشكلة الضرائب خلال الفترة المقبلة يعتبر استحواذ من شركة فيون الهولندية لخدمات الاتصالات، ومن المتوقع أن يكون لها تأثير إيجابي وستؤدي إلى رفع معدلات السيولة  لسوق المال بصورة نسبية في حالة إتمام الصفقة.

6- ضرورة إلغاء وقف الأسهم والتدخل في آليات السوق، سواء عن طريق إلغاء عمليات أو وقف التداول لأي سهم مهما كانت الأسباب و التركيز علي زيادة الإفصاح والشفافية.

7- ضرورة تحفيز الحكومة والقطاع الخاص و الشركات بطرح اسهمها في البورصه عن طريق الإعفاءات الضريبية للشركات التي تدرج في البورصة ولاسيما أن معدل الإدراج بالبورصة المصرية لا يرتقي للمستوى المأمول  اذا ما قورن بالناتج المحلي.

حيث لا تتعدي هذه النسبه 16% بمقارنة  86% في أوائل عام 2000 و  260% في بورصه جوهانسبرج التي تعد البورصه الأكثر تقدما في افريقيا و 63% في كلا من السعودية والامارات وهو ما تسعى إليه الدول التي ترغب في تنشيط بورصتها كممول رئيسي للاستثمارات.

CNA– الخدمة الاخبارية