خبير: أسواق الخليج تغير مسارها الهابط نحو الإيجابية

ADHAM ORIKAT
مهند عريقات ، خبير أسواق المال

قال مهند عريقات ، خبير أسواق المال وعضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين، إن الأسهم الخليجية واصلت آدائها الإيجابي ونجحت جميعها بتحقيق إغلاقات أسبوعية مميزة ورافقها ارتفاع واضح لمستويات السيولة مما جعل العديد من هذه المؤشرات تتداول حالياً فوق مستويات مقاومات مهمة، ويلاحظ تحسن كبير على مؤشرات الأسواق الفنية والتي يظهر معظمها وجود انحرافات وتقاطعات إيجابية تفيد بامكانية حدوث تغيير جوهري بحركة الأسواق للفترة السابقة .

وأشار “مهند عريقات” إلي ان إرتفاع هذه الأسواق جاء نتيجة عدة عوامل أهمها النتائج الإيجابية للأسهم القيادية وخاصة أسهم شركات القطاع البنكي حيث شكلت حركة أسهم البنوك الدافع الأكبر للمؤشرات الرئيسية وكذلك لنجاح النفط بتحقيق إستقرار سعري بالقرب من المستويات 30 دولار للبرميل وأخيراً فأن وصول الأسعار لمستويات مغرية شكل عنصر مهم للقيام بعميات بناء مراكز مالية .

ولفت خبير أسواق المال بخصوص مؤشر أبو ظبي إنه اخترق نموذج المثلث الهابط وبالتالي هو يستهدف المستويات 4500 نقطة الفترة القادمة مع إعتبار المستويات 4213 و 4300 نقطة مستويات مقاومة يمكن يحصل عندها تصحيح قبل تحقيق الهدف 4500 نقطة وبالتالي المؤشر في حالة إيجابية وخاصة بعد نجاحه باختراق مقاومة الترند الهابط .

أيضاً مؤشر دبي يتحرك ضمن النموذج bump and run reversal حيث نجح المؤشر بتجاوز مقاومة ال bump phase وكذلك نجح باختراق مقاومة ال run phase وباتالي هي حالة تفيد بتغيير الإتجاه حيث يشترط إختراق المستويات 3130 لتأكيد الإيجابية والدخول بآمان بالسوق .

وتوقع عضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين بخصوص المؤشر السعودي الإستمرار بعملية الصعود بدعم من نموذج الشموع الأسبوعي bullish engulfing حيث نتوقع تجاوز المستويات 6000 بتداولات هذا الأسبوع، وبطريقة مشابهة المؤشر القطري والذي ظهر على حركته الأسبوعية نموذج الشموع kicker candle .

وأشار خبير أسواق المال إلى  أنه يلاحظ أن جميع الأسواق تتفق بوجود نماذج ومؤشرات فنية إيجابية فيما قد تساهم أخبار جديدة في تقديم شحنة إضافية لتحقيق المزيد من الإرتفاعات وخاصة فيما لو حصل اتفاق بين الدول المنتجة للنفط يساهم في إعادة الأسعار للارتفاع.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة